خريطة الموقع  


 
 
 
أقسام الاخبار

المواضيع الافضل

المواضيع الأكثر زيارة

  • حزب الدعوة الإسلامية يُعاني الزهايمر
  • مركز الاخصاب والوراثة واطفال الانابيب بأشراف د. اطياف حسن محمد اول طبيبة في اقليم كوردستان تنشئ مركز للاخصاب واطفال الانابيب
  • مصرف النهرين الإسلامي: اشتري بيتاً ونحنُ سنساهمُ بـ (100) مليون !!
  • السقوط في فخ (براءة المسلمين)
  • عيادة باربي للتجميل والليزر الدكتورة واخصائية التجميل والليزر رفيف الياسري في ضيافة صحيفتنا
  • العيادة التخصصية لعلاج العقم بأشراف الدكتورة بان عزيز جاسم المعموري اخصائية نسائية والتوليد والعقم واطفال الانابيب وعضو جمعية الشرق الاوسط للخصوبةMEFS مركز متطور مجهز بمختبر للتحلايلات الطبية وجهازي سونار عادي ورباعي الابعاد
  • محافظة بغداد تدعو متضرري الإمطار الدفعة الأولى ممن ظهرت أسمائهم إلى مراجعة الوحدات الإدارية لتسلم صكوكهم
  • آليات احتساب الشهادة الدراسية الأعلى
  • شركة الرواد لانتاج الاسلاك والقابلوات الكهربائية المحدودة مشاركة متميزة في معرض بغداد الدولي بدورته الـ 41
  • وزير حقوق الإنسان:سنضع جنيف مع سبايكر وجهااً لوجه !
  • المواضيع الأكثر تعليقا

  • الطرف الثالث .. جوكر إقليمي سقط على طاولة قمار السياسة العراقية
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز
  • تيم حسن.. “الصقر شاهين”
  • تويوتــا تطلق السيـــارة الأكفأ في استهلاك الوقود
  • رانيا يوسف تتبرَّأ من "ريكلام" والمنتج يقاضيها
  • السفارة العراقية في دمشق ترعى الطلبة الجامعيين
  • النزاهة: اندلاع الحرائق في بعض المؤسسات والوزارات مفتعلة و(تشير الشكوك) !!
  • التربية: هناك تسهيلات لعملية تصحيح الدفاتر الامتحانية لطلبة السادس الإعدادي
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • شبر : علاوي والمالكي سيعرضون انفسهم للمساءلة القانونية لانهم سبب التلكؤ في العملية السياسية

  • أهم الاخبار

    الارشيف السابق
    الارشيف السابق

    تسجيل الدخول


    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك

    المتواجدون حالياً
    المتواجدون حالياً :15
    من الضيوف : 15
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 65592126
    عدد الزيارات اليوم : 18564
    أكثر عدد زيارات كان : 216057
    في تاريخ : 18 /04 /2019

    عدد زيارات الموقع السابق : 305861



         
     


    جريدة العراق اليوم » الأخبار » آراء



    في دعم الحراكين اللبناني والعراقي

    حنان محمد السعيد - كاتبة عربية

    الإنسانُ في مجتمعٍ متحضر، تُحفظ فيه الحقوق، ويُطبّق فيه نفس القوانين على الجميع بلا تمييز، ويدعم تكافؤ الفرص، عادة ما يلتفت الى تطوير نفسه، وتحسين قدرات، للترقي والتقدم ،وتحقيق ما يصبو إليه. 


    أمّا عندما ينتشر الفساد، وينهار العدل، ويعلو السفلة والمرتشين فإن الإنسان يسعى الى إيجاد سُبل أخرى لدعمه، وتحقيق أهدافه.

    لذا؛ يتقوقع الانسان على نفسه وطائفته، أو عرقه، أو غير ذلك من الانتماءات، ويكِنُّ عداوة شديدة الى المختلفين عنه. قد يتطورُ الأمر الى حربٍ أهلية، تأتي على الأخضر واليابس، ولا تسمح بنمو إلَّا كل ما هو خبيث ودنيء وفاسد. هذا هو تحديدا ما تعلّمهُ الأشقاء في العراق ولبنان بأصعب الطُرق. هو أيضاً ما اتفقوا جميعاً على نبذه والتخلص منه. هو أيضاً ما يسعى المستفيدون من الطائفية لتقويضه، وابقاء الحال على ما هو عليه.

    إن السنوات الماضية جعلت دولاً؛ مثل لبنان وسوريا وليبيا والعراق، أرضاً لصراعٍ، لا ناقة للمواطنين فيه ولا جمل، ولكنهم هم دائماً الضحايا، وهم دائماً من يدفع الثمن. بينما تدعم الأطراف الخارجية، عملائها ورجالها، لتولي المناصب القيادية، لتحقيق اجنداتها ومصالحها الخاصة في المنطقة، لا ينال المواطن العادي إلَّا الفقر والمعاناة. إنَّ أول الطُرق لمكافحة الفساد ،والحصول على الاستقلال، والتمتع بالمواطنة الأصيلة، هو التخلص من الطائفية، وغيرها من الأمور التي تصنع الفرقة والخلاف. أول الطُرق لنجاة لبنان والعراق، هو التخلص من نظام المحاصصة الطائفية الذي يؤصِّلُ للفرقة، ويقتل أي مبادرة وطنية أصيلة، لتحقيق الرفاهية والتقدم للشعوب. إنَّ النظر في الحالة اللبنانية بتمعن، يمكن أن يوضح حجم المأساة التي يعيشها الشعب اللبناني، فالأسماء على الساحة السياسية، لم تتبدل، منذُ عقودٍ طويلة، وحتى من مات، ورث ابنهُ المنصب، فالمناصب يُعاد تدوريها على نفس الوجوه ونفس الأسماء، بدون جدارة، بدون برنامج انتخابي، وبدونِ تغييرٍ في حياة المواطن، إلَّا للأسوأ، حتى وكأنهم يساوون بين المواطنين في البؤس بينما تزداد أرقام حساباتهم البنكية من ستة أرقام لسبعة أرقام وربّما ثمانية!

    إنَّ الطائفية تقتل الانتماء للوطن، وتجعلُه موجهاً من أطرافٍ خارجية، ولا سبيل لتحقيق المواطنة ، الانتماء الحقيقي، العيش في سلام، التفرغ للبناء، التنمية، والتخلص من العملاء والفاسدين، إلَّا بالتخلص من الطائفية، وغيرها من الفروق التي تميّز بين المواطنين وتخلق بينهم عداوة لا تنتهي.

    كل الأمنيات الطيبة للأشقاء في لبنان والعراق بتحقيق المواطنة الحقيقية والمساواة الكاملة والتخلص من كُلِّ آثر للعملاء والفاسدين. 






    المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     
         
    الافتتاحيات

    الجريدة PDF


    اخبار مهمة

     The Austrian Example

     How the old lady Will treat the wrinkles of Refugees in her face ?

    Terrorism… Hitler of 21 century !!


    استبيان قراءة الصحف لـ (ims) لا يُصلح للنشر .. نقابة الصحفيين العراقيين تشخرُ على وسادة (ims) الدنماركية !!


    قراءات في كواليس / تسريبات من واشنطن بلِسان عراقي: داعش خالدٌ أبداً اذا لم تسمحوا لنا بتقسيم البلاد وأنتم بانتظار حروب أهلية جديدة !!


    قراءات في كواليس / information for Yahoo and Google: there is a mouse digging in our electronic house !!


    قراءات في كواليس / يامراجع الدين في النجف: عرّقي الحوزة !!


    قروض القطاع الصناعي في الديوانية.. فخٌ لأصطياد المُغفلين !!


    السياسة ومافيات الفساد في العراق.. تأخذُ " سيلفي" في مدرسة الكوثر الابتدائية !!


     في بيان لتجمع رؤوساء تحرير الصحف المستقلة : صحفنا تحتضر والحكومة لا تستجيب لمناشداتنا


    دخان العراق الأبيض يخرجُ من مدخنة الخشلوك والفاتيكان


    العراق اليوم .. من مقبرة شهداء الجيش العراقي في مدينة المفرق الأردنية (العراق اليوم) تشارك في مراسيم التشييع المهيب للفريق أول الركن الراحل عبدالجبار شنشل


    العراق اليوم في ضيافة الشاعر عبدالرزاق عبدالواحد.. العراق .. قبل أن نمضي


    رحيل أدولفو سواريث، رئيس الحكومة الاسبانية الاسبق: الدروس والعبر في الديمقراطية بعد أربعة عقود من انطلاقتها


    كاتب عراقي يُشخّص " داء البرمكة النفطي" عند المالكي في تعامله مع الاردن


    اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد


    أمّا هدف او نجف المجلس الأعلى " يشوت" المصوّتين بـ "نعم" على 38 خارج ملعبه النيابي!


    كتاب المقال

    الحكمة العشوائية

    قال تعالى: {ولا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل}

    التقويم الهجري
    الخميس
    27
    جمادى الاول
    1441 للهجرة

    القائمة البريدية

     

    الصفحة الأولى | الأخبار |دليل المواقع | سجل الزوار | راسلنــا


    Copyright © 2012 جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم