خريطة الموقع  


 
 
 
أقسام الاخبار

المواضيع الافضل

المواضيع الأكثر زيارة

  • حزب الدعوة الإسلامية يُعاني الزهايمر
  • مركز الاخصاب والوراثة واطفال الانابيب بأشراف د. اطياف حسن محمد اول طبيبة في اقليم كوردستان تنشئ مركز للاخصاب واطفال الانابيب
  • السقوط في فخ (براءة المسلمين)
  • مصرف النهرين الإسلامي: اشتري بيتاً ونحنُ سنساهمُ بـ (100) مليون !!
  • عيادة باربي للتجميل والليزر الدكتورة واخصائية التجميل والليزر رفيف الياسري في ضيافة صحيفتنا
  • العيادة التخصصية لعلاج العقم بأشراف الدكتورة بان عزيز جاسم المعموري اخصائية نسائية والتوليد والعقم واطفال الانابيب وعضو جمعية الشرق الاوسط للخصوبةMEFS مركز متطور مجهز بمختبر للتحلايلات الطبية وجهازي سونار عادي ورباعي الابعاد
  • محافظة بغداد تدعو متضرري الإمطار الدفعة الأولى ممن ظهرت أسمائهم إلى مراجعة الوحدات الإدارية لتسلم صكوكهم
  • اهمية الزراعة في البيوت المحمية
  • آليات احتساب الشهادة الدراسية الأعلى
  • اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد
  • المواضيع الأكثر تعليقا

  • ربيع الحريري القحطاني
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز
  • تيم حسن.. “الصقر شاهين”
  • تويوتــا تطلق السيـــارة الأكفأ في استهلاك الوقود
  • رانيا يوسف تتبرَّأ من "ريكلام" والمنتج يقاضيها
  • السفارة العراقية في دمشق ترعى الطلبة الجامعيين
  • النزاهة: اندلاع الحرائق في بعض المؤسسات والوزارات مفتعلة و(تشير الشكوك) !!
  • التربية: هناك تسهيلات لعملية تصحيح الدفاتر الامتحانية لطلبة السادس الإعدادي
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • شبر : علاوي والمالكي سيعرضون انفسهم للمساءلة القانونية لانهم سبب التلكؤ في العملية السياسية

  • أهم الاخبار

    الارشيف السابق
    الارشيف السابق

    تسجيل الدخول


    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك

    المتواجدون حالياً
    المتواجدون حالياً :6
    من الضيوف : 6
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 36997348
    عدد الزيارات اليوم : 26375
    أكثر عدد زيارات كان : 70653
    في تاريخ : 26 /12 /2016

    عدد زيارات الموقع السابق : 305861



         
     


    جريدة العراق اليوم » الأخبار » الاولى



    التركمان يعانون "سوء هضم" مفوضية الانتخابات للقوانين
    متابعة العراق اليوم
    قدسُ الوحدة العراقية - كركوك، تُعاني نُخبُها السياسية من خوف عدم التمثيل السليم في فريقها الإداري، حيثُ دعا مسؤول ملف الانتخابات في الجبهة التركمانية العراقية - احمد رمزي، أمس الى " تقسيم موظفي العقود بنسبة 32% لكل مكوّن من مكونات محافظة كركوك"، ليتنبأ أن النزاهة ستكون مُختفية في حالة العكس:
    "لا يضمنُ نزاهة الانتخابات في حال توزيعهم بخلاف ذلك رمزي وفي مؤتمرٍ عُقِد بمقر الجبهة التركمانية في كركوك، كان قد ألقى أحجار تلك المخاوف أمام وسائلٍ إعلامية :"مع اقتراب موعد الانتخابات النيابية ومجالس المحافظات بدأت المفوضية العُليا المستقلة للانتخابات بالاستعدادات والتهيؤ لها، حيث تشكلت لجنة من المكتب الوطني للمفوضية، للاشراف على تجديد العقود لموظفيْ مراكز الانتخابات، وذلك حسب نسبة 32% لكل مكون و4% للمكون المسيحي ضمن الحدود الإدارية لمحافظة كركوك". رمزي قام بعدها بإطلاق  العِنان لسلسة المخاوف التي تُكبّل قدس الوحدة :"فوجئنا بأن اللجنة اقترحت بتوزيع الموظفين الى مناطقٍ مُغلقة لمكوّن واحد وأخرى مختلطة من مكونات كركوك"، ووجد رمزي أن مايحدث ليس لهُ قرابة مع "الشراكة" : "ذلك لا يتوافق مع مبدأ الإدارة المشتركة التي اتفق عليها الجميع، والتي ابدتها الحكومة الاتحادية، وتخالف أحكام المادة 61 والبند الثالث من المادة 73 والمادة 102 من الدستور العراقي الذي اصدر القانون". المطالب التي وجد رمزي أنها ستكون قادرة على قطف رأس هذهِ المخاوف، كانت :"إننا في الدائرة الانتخابية للجبهة التركمانية العراقية، نطالب بأن يكون هذا التوزيع بشكلٍ متساوي في جميع المناطق داخل حدود محافظة كركوك، ونرفض اجراءات اللجنة رفضاً قاطعاً على هذا التوزيع ونعترض عليها"، وفيما إذا بقى الحال على ماهو عليه، نقرأ : "إذا بقت على هذه الحالة فأنها لا تضمن نزاهة الانتخابات في محافظة كركوك نُذكّر القارىء أن محافظ كركوك وكالةً - راكان سعيد الجبوري أكّد في يوم الأحد من أسبوعنا الجاري على " أهمية الحوار بين المكونات السياسية في كركوك وممثليهم بمجلس المحافظة"، فيما دعت رئيس كتلة التغيير النيابية - سروة عبد الواحد إلى "إجراء انتخابات مجلس كركوك أسوة بباقي المحافظات



    المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     
         
    الافتتاحيات

    الجريدة PDF


    اخبار مهمة

     The Austrian Example

     How the old lady Will treat the wrinkles of Refugees in her face ?

    Terrorism… Hitler of 21 century !!


    استبيان قراءة الصحف لـ (ims) لا يُصلح للنشر .. نقابة الصحفيين العراقيين تشخرُ على وسادة (ims) الدنماركية !!


    قراءات في كواليس / تسريبات من واشنطن بلِسان عراقي: داعش خالدٌ أبداً اذا لم تسمحوا لنا بتقسيم البلاد وأنتم بانتظار حروب أهلية جديدة !!


    قراءات في كواليس / information for Yahoo and Google: there is a mouse digging in our electronic house !!


    قراءات في كواليس / يامراجع الدين في النجف: عرّقي الحوزة !!


    قروض القطاع الصناعي في الديوانية.. فخٌ لأصطياد المُغفلين !!


    السياسة ومافيات الفساد في العراق.. تأخذُ " سيلفي" في مدرسة الكوثر الابتدائية !!


     في بيان لتجمع رؤوساء تحرير الصحف المستقلة : صحفنا تحتضر والحكومة لا تستجيب لمناشداتنا


    دخان العراق الأبيض يخرجُ من مدخنة الخشلوك والفاتيكان


    العراق اليوم .. من مقبرة شهداء الجيش العراقي في مدينة المفرق الأردنية (العراق اليوم) تشارك في مراسيم التشييع المهيب للفريق أول الركن الراحل عبدالجبار شنشل


    العراق اليوم في ضيافة الشاعر عبدالرزاق عبدالواحد.. العراق .. قبل أن نمضي


    رحيل أدولفو سواريث، رئيس الحكومة الاسبانية الاسبق: الدروس والعبر في الديمقراطية بعد أربعة عقود من انطلاقتها


    كاتب عراقي يُشخّص " داء البرمكة النفطي" عند المالكي في تعامله مع الاردن


    اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد


    أمّا هدف او نجف المجلس الأعلى " يشوت" المصوّتين بـ "نعم" على 38 خارج ملعبه النيابي!


    كتاب المقال

    الحكمة العشوائية

    قد ينبت الشوك وسط الزهور. ‏

    التقويم الهجري
    الثلاثاء
    23
    ربيع الاول
    1439 للهجرة

    القائمة البريدية

     

    الصفحة الأولى | الأخبار |دليل المواقع | سجل الزوار | راسلنــا


    powerd by arab portal 2.2 ثيم العراق اليوم