خريطة الموقع  


 
 
 
أقسام الاخبار

المواضيع الافضل

المواضيع الأكثر زيارة

  • حزب الدعوة الإسلامية يُعاني الزهايمر
  • مركز الاخصاب والوراثة واطفال الانابيب بأشراف د. اطياف حسن محمد اول طبيبة في اقليم كوردستان تنشئ مركز للاخصاب واطفال الانابيب
  • السقوط في فخ (براءة المسلمين)
  • مصرف النهرين الإسلامي: اشتري بيتاً ونحنُ سنساهمُ بـ (100) مليون !!
  • عيادة باربي للتجميل والليزر الدكتورة واخصائية التجميل والليزر رفيف الياسري في ضيافة صحيفتنا
  • العيادة التخصصية لعلاج العقم بأشراف الدكتورة بان عزيز جاسم المعموري اخصائية نسائية والتوليد والعقم واطفال الانابيب وعضو جمعية الشرق الاوسط للخصوبةMEFS مركز متطور مجهز بمختبر للتحلايلات الطبية وجهازي سونار عادي ورباعي الابعاد
  • محافظة بغداد تدعو متضرري الإمطار الدفعة الأولى ممن ظهرت أسمائهم إلى مراجعة الوحدات الإدارية لتسلم صكوكهم
  • اهمية الزراعة في البيوت المحمية
  • آليات احتساب الشهادة الدراسية الأعلى
  • اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد
  • المواضيع الأكثر تعليقا

  • ربيع الحريري القحطاني
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز
  • تيم حسن.. “الصقر شاهين”
  • تويوتــا تطلق السيـــارة الأكفأ في استهلاك الوقود
  • رانيا يوسف تتبرَّأ من "ريكلام" والمنتج يقاضيها
  • السفارة العراقية في دمشق ترعى الطلبة الجامعيين
  • النزاهة: اندلاع الحرائق في بعض المؤسسات والوزارات مفتعلة و(تشير الشكوك) !!
  • التربية: هناك تسهيلات لعملية تصحيح الدفاتر الامتحانية لطلبة السادس الإعدادي
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • شبر : علاوي والمالكي سيعرضون انفسهم للمساءلة القانونية لانهم سبب التلكؤ في العملية السياسية

  • أهم الاخبار

    الارشيف السابق
    الارشيف السابق

    تسجيل الدخول


    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك

    المتواجدون حالياً
    المتواجدون حالياً :6
    من الضيوف : 6
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 36997349
    عدد الزيارات اليوم : 26376
    أكثر عدد زيارات كان : 70653
    في تاريخ : 26 /12 /2016

    عدد زيارات الموقع السابق : 305861



         
     


    جريدة العراق اليوم » الأخبار » آراء



    المرجعية والدعوة لحل أزمة السكن
    اسعد عبدالله عبدعلي
    أجيال تتبعها أجيال والمعاناة تتضخم, الا وهي معاناة أزمة السكن, فمسألة الحصول على بيت في بغداد يعتبر من الأحلام القريبة للاستحالة للطبقة محدودة الدخل, فالرواتب بالكاد تكفي لمتطلبات البيت, فلا فرصة للتوفير, والحكومة لم تفعل أي خطوة في اتجاه أزمة السكن,
    فقط يطلق كل رئيس وزراء بالونات تدغدغ مشاعر الناس وتوهمهم بان الحل قادم, فالذاكرة مازالت طرية بمشروع المليون وحدة سكنية أو مدن الأوهام التي وعدوا بها, ثم كانت مجرد سراب, وحتى قضية توزيع قطع الأراضي أصبحت لا تفعل الا للطبقة القريبة من السلطة فقط, مما جعل الناس تعيش أيام ظلم لا تنتهي.الاستقرار العائلي لا يتحقق الا بسكن مناسب وثابت, والإبداع الإنساني لا يكون الا بسكن مريح ومستقر, فالعجوز والطفل والمرأة والشيخ والمريض كلهم بحاجة لسكن مستقر ومريح, ودول العالم وحتى دول الجوار تضع بأولوياتها حل أزمة السكن, ووضعت خطط وبرامج ونفذتها, ليصبح المواطن هناك سعيد ومطمئن, فلا يعاني من أزمة السكن ولا يعيش المحنة, فقط كتب على العراقيين أن يحرموا من حقهم بالسكن.
    دعوات للحكومة, لكن لا مجيب!
    كتب العراقيون ألاف المقالات خلال 14 سنة السابقة, التي تشخص الأزمة وتضع الحلول, وتشجع الحكومة للقيام بخطوات عاجلة, لكن كانت كل حكومة تأتي تتجاهل هموم الناس, وتسرع فقط لحصد ثمار المناصب, غير مبالين بما يحصل للشعب جراء أزمة السكن, فالطبقة السياسية برجوازية بامتياز, فلا تستشعر الآم الأمة من أزمة السكن,ولا تفهم مشاعر الإنسان المؤجر مكان للسكن, مما جعلنا يصيبنا اليأس من دعوة الحكومة لحل أزمة السكن.والغريب ان لا تخرج مظاهرات جماهيرية للضغط على الحكومة لحل أزمة السكن, ولا يتصدى أي سياسي للدعوة للتظاهر للمطالبة بحل أزمة السكن!
    دعوة المرجعية للضغط على الحكومة
    خلال العقد الأخير تنبه الناس لقوة كلمة المرجعية الصالحة, وقدرتها على التأثير, وخير دليل فتوى الجهاد الكفائي, والتي شهد لها العدو قبل الصديق.لذلك ندعو المرجعية الصالحة أن تتبنى مشروع إنهاء أزمة السكن في العراق, عبر إصدار بيانات أو فتوى تحث الحكومة على أيجاد حل عاجل لازمة السكن, أو تضغط عبر منابر الجمعة, بالتشديد على الحكومة بوضع خطط فاعلة لحل أزمة السكن, مثل توزيع قطع أراضي على الموظفين والعسكريين أو الاتجاه الحقيقي للبناء العمودي, لتوزيع شقق على الموظفين, وعبر خطة بسقف زمني واضح, فالناس أصابها ظلم شديد جراء تجاهل الحكومة والطبقة السياسية لازمة السكن.
    واليوم نطلب من المرجعية الصالحة أن تقول كلمتها, وتسجل موقف للتاريخ بأنها فعلت الكثير لحل أزمة السكن, وقامت بدورها بالضغط على الطبقة السياسية لحل أزمة السكن, فالبيان الذي يصدر من المرجعية الصالحة تنصت له الحكومة, ننتظر هذا الموقف من المرجعية الصالحة, فأبناء العراق في محنة وقلق كبيرين, ولا يزولا الا بالحصول على سكن.



    المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     
         
    الافتتاحيات

    الجريدة PDF


    اخبار مهمة

     The Austrian Example

     How the old lady Will treat the wrinkles of Refugees in her face ?

    Terrorism… Hitler of 21 century !!


    استبيان قراءة الصحف لـ (ims) لا يُصلح للنشر .. نقابة الصحفيين العراقيين تشخرُ على وسادة (ims) الدنماركية !!


    قراءات في كواليس / تسريبات من واشنطن بلِسان عراقي: داعش خالدٌ أبداً اذا لم تسمحوا لنا بتقسيم البلاد وأنتم بانتظار حروب أهلية جديدة !!


    قراءات في كواليس / information for Yahoo and Google: there is a mouse digging in our electronic house !!


    قراءات في كواليس / يامراجع الدين في النجف: عرّقي الحوزة !!


    قروض القطاع الصناعي في الديوانية.. فخٌ لأصطياد المُغفلين !!


    السياسة ومافيات الفساد في العراق.. تأخذُ " سيلفي" في مدرسة الكوثر الابتدائية !!


     في بيان لتجمع رؤوساء تحرير الصحف المستقلة : صحفنا تحتضر والحكومة لا تستجيب لمناشداتنا


    دخان العراق الأبيض يخرجُ من مدخنة الخشلوك والفاتيكان


    العراق اليوم .. من مقبرة شهداء الجيش العراقي في مدينة المفرق الأردنية (العراق اليوم) تشارك في مراسيم التشييع المهيب للفريق أول الركن الراحل عبدالجبار شنشل


    العراق اليوم في ضيافة الشاعر عبدالرزاق عبدالواحد.. العراق .. قبل أن نمضي


    رحيل أدولفو سواريث، رئيس الحكومة الاسبانية الاسبق: الدروس والعبر في الديمقراطية بعد أربعة عقود من انطلاقتها


    كاتب عراقي يُشخّص " داء البرمكة النفطي" عند المالكي في تعامله مع الاردن


    اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد


    أمّا هدف او نجف المجلس الأعلى " يشوت" المصوّتين بـ "نعم" على 38 خارج ملعبه النيابي!


    كتاب المقال

    الحكمة العشوائية

    اعقــلها وتوكــل.‏

    التقويم الهجري
    الثلاثاء
    23
    ربيع الاول
    1439 للهجرة

    القائمة البريدية

     

    الصفحة الأولى | الأخبار |دليل المواقع | سجل الزوار | راسلنــا


    powerd by arab portal 2.2 ثيم العراق اليوم