خريطة الموقع  


 
 
 
أقسام الاخبار

المواضيع الافضل

المواضيع الأكثر زيارة

  • مركز الاخصاب والوراثة واطفال الانابيب بأشراف د. اطياف حسن محمد اول طبيبة في اقليم كوردستان تنشئ مركز للاخصاب واطفال الانابيب
  • السقوط في فخ (براءة المسلمين)
  • عيادة باربي للتجميل والليزر الدكتورة واخصائية التجميل والليزر رفيف الياسري في ضيافة صحيفتنا
  • محافظة بغداد تدعو متضرري الإمطار الدفعة الأولى ممن ظهرت أسمائهم إلى مراجعة الوحدات الإدارية لتسلم صكوكهم
  • العيادة التخصصية لعلاج العقم بأشراف الدكتورة بان عزيز جاسم المعموري اخصائية نسائية والتوليد والعقم واطفال الانابيب وعضو جمعية الشرق الاوسط للخصوبةMEFS مركز متطور مجهز بمختبر للتحلايلات الطبية وجهازي سونار عادي ورباعي الابعاد
  • اهمية الزراعة في البيوت المحمية
  • اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز
  • ظاهرة تثير اختلاف الآراء «الملابس والقصات الغريبة» بين تقليد الغرب ومواكبة صرعات الموضة
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • المواضيع الأكثر تعليقا

  • التحالف الوطني :الضغوط الامريكية لتمديد بقاءها ليس على جميع الكتل وانما البعض هم من يريدون بقاء ال
  • شبر : علاوي والمالكي سيعرضون انفسهم للمساءلة القانونية لانهم سبب التلكؤ في العملية السياسية
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • التربية: هناك تسهيلات لعملية تصحيح الدفاتر الامتحانية لطلبة السادس الإعدادي
  • النزاهة: اندلاع الحرائق في بعض المؤسسات والوزارات مفتعلة و(تشير الشكوك) !!
  • السفارة العراقية في دمشق ترعى الطلبة الجامعيين
  • رانيا يوسف تتبرَّأ من "ريكلام" والمنتج يقاضيها
  • تويوتــا تطلق السيـــارة الأكفأ في استهلاك الوقود
  • تيم حسن.. “الصقر شاهين”
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز

  • أهم الاخبار
  • الجنسية التركية تُطاردُ المستثمرين !!
  • حلب السورية.. أورشليم الأمم المتحدة .. أنقرة تعرضُ خدماتها على صلاح الدين الأمريكي
  • الحكومة العراقية تُبشّر: بغداد ستكون مدينة البندقية كلّ شتاء !!
  • اليوم : موسكو تحاولُ تضميد أسعار النفط في “ أوبك”
  • دعوة نيابية لشمول إقليم كردستان بمُطهرات “الخبراء الدوليين”
  • محافظة بغداد تنفذ حملة شهرية لرفع النفايات في ناحية الوحدة
  • الكابينة الوزارية مهمة العبادي من الألف الى الياء
  • وزير النقل يلتقي نظيره الأردني لبحث سبل ربط البلدين بمشاريع النقل و يتفقد منفذ سفوان الحدودي
  • حرب : قانون العطلات الرسمية و10/ 3 اليوم الوطني العراقي
  • وزير التعليم يكرّم المتخرجين الأوائل من طلبة جامعة القادسية
  • الصحة والبيئة تشارك بحملات إعادة الثروات السمكية في ذي قار
  • محافظة بغداد تنفذ حملة شهرية لرفع النفايات في ناحية الوحدة
  • صناعة الأسمدة تبحث مع وفد ياباني نتائج مشروع تأهيل مصانعها
  • التجارة : انطلاق معرض العراق لبناء وأعمار المناطق المحررة على ارض معرض بغداد الدولي
  • عام دراسي جديد ومعاناة تتجدد
  • هل تحط "طيارة" فيروز من جديد؟
  • الفائدة السلبية مفهوماً وتأثيراً وتطبيقاً
  • تحرير الشرقاط الحقائق غير المعلنة
  • خارطة الطريق لإخراج العراق من النفق المظلم
  • انتصار جديد للحركة الأسيرة .. لكن المعركة مستمرة

  • الارشيف السابق
    الارشيف السابق

    تسجيل الدخول


    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك

    المتواجدون حالياً
    المتواجدون حالياً :18
    من الضيوف : 18
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 21558018
    عدد الزيارات اليوم : 48051
    أكثر عدد زيارات كان : 63627
    في تاريخ : 27 /07 /2016

    عدد زيارات الموقع السابق : 305861



         
     


    جريدة العراق اليوم » الأخبار » جاكوج



    بس العراقية
    ضرغام الجاسم
    نقول في البداية ان كلمة (بس) ليست عراقية . وانما هي كلمة فارسية معناها (كفاية ـ يكفي) ولكن هذه الكلمة العجيبة والمكونة من حرفين فقط ، طوعها العراقيون لتتحول الى كلمة ذات معاني ومضامين لا تنتهي ، وهي اسم فعل أمر :

    - بس بمعنى يكفي:
      وهو المعنى الاصلي لها ، فأصب لك الشاي فتنظر الى (الاستكان)، وعندما يقارب على الامتلاء .. تقول بسرعة: بس بس بس … (يفضل العراقيون قولها صلي وليس بالمفرد) . أو تقول ام حسن الى ابو حسن الذي استمر يلعب بذياله ( لهنانه وبس . اني رايحه لاهلي .
    )- بس الظرفية للزمان :(
    تتحول الى اداة لظرف الزمان وكان يسأل : وصلت ؟ فيجيبك على الموبايل : لا بعدنتي بالسيطرة .. فتقول له : بس توصل دك عليّ .. أي في لحظة وصولك ..
    - بس التوعد والتهديد :
    كان تقول كلنتون لبشار الاسد : ولك بشار تالي وياك ؟ تره بس الكفك املص اذاناتك ..!؟ - بس أداة استثناء :
    كقولهم ولاواحد شريف بيهم بس حسون - بس بمعنى فقط : كان يسأل شلتاغ عواد : اشكد لقطت منهم ؟؟؟ فيجيبه عواد ببراءة : بس مليارين .. ويمكن ان يقول : مليارين بس . أو ان يجيب علاوي المذيع الذي يسأله عن عدد المرات التي حضر فيها للبرلمان الذي ينكَر منه 20 مليون شهرياً طوال ثلاث سنوات .. فجيبه : بس جلسة ترديد القسم .. طبعا بسبب ازدحام الشوارع وعدم تمكنه من الوصول ..
    - بس بمعنى (ما اكثر) مثل هاش شنو بس تلغي .
    - بس الالتماس والشرط : مثل اتدلل أني بخدمتك بس لاتزعل.
    - بس أسم علم : وهو من اغرب الاختراعات اللغوية العراقية .. فعندما سؤلت المطربة الكبيرة (بس عاد وهبي) : لماذا سماك أبوك ، الاستاذ وهبي ، بس عاد ؟ في حين سمى أخواتك الثلاثة هيفاء ووفاء وهناء ؟ أجابت :
    ماما ظلت تزلط بنات وكنت انا الرابعة وكان بابا وهبي بدو ولد . وعندما علم انها بنت اصيب بالاحباط والهتسريا وحلف ان لاتحبل امي مجدداً واسماني (بس عاد) ..
    - واما بسيه أم الكركري خالدة الذكر ، فأن اسمها مشتق من (بس هي) - وتأتي أيضا بمعنى (الهمس) ، فعندما يختلي جواد بفطومة جانبا بعيدا عن بقية الخطار وهما يتهامسان .. تقترب منهما ام فطومة والشرر يتطاير من عينينها : شعدكم تبسبسون ؟؟
    - بس بمعنى (ولكن) : عندما يناوشك وكيل الغذائية السكر .. تسأله وبعد ؟ فيقول لك بس هاي .. فترد عليه غاضباً : بس وين التمن .. وبين الزيت ؟؟
    - بس بمعنى التخوف والتوجس : فعندما شاهد العراقيون جلال طالباني يرأس القمة العربية ، خافوا وهلعوا . وقالوا : بس لايطكهه نومه ويفشلنه .
    - بس الاطراء : مثل قولهم ، شلون وزير تحفة بس يعجبك تتفرج عليه ..
    - تجمعها ربات البيوت على شكل (بسيس) كأن يقلن بسيس طحين .. أي قليل جدا .
    - لازال البحث جارياً عن كيفية دخول بس في بعض الكلمات مثل : بسبوسة ، بستوكة . بسطرمة . بسطال . بسمار . ويذكر الطبري في تاريخه : ان جويسم بعد ان حالفه الحظ  وظهر اسمه في قرعة مدينة بسماية الجديدة . ذهب الى موقع المشروع ليرى الى اين وصلت الشركة الكورية في تنفيذه ، والى أي طابق . فوجد انها مجرد ارض ضحلة فارغة تطؤها مياه راكدة ونزيزه .. فعندما عاد سألته أم جويسم : هااا.. اشفت ؟؟؟ فأجابها : بس مايه . - وفي الفصحى فأن (بس) مو كليلة شر، شوف معانيهه : بس الابل والغنم : أي ساقها وناداها وبسبسها أي حلبها وهو يردد لها . بس بس بس . كذلك بس القوم عنه ، أي طردهم (وبس المال) أي فرقه ، والبسبيس هو القليل من الطعام … والبسابس هي الترهات والكذب والاباطيل .. كافي وبس عاد واتمنى ان لا أكون قد ضوجتكم .. بس هذا الموجود بس اذا ممكن تمررون الرسالة لتعن الفائدة ومو تخلها بس الكم..!!



    المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     
         
    الافتتاحيات

    الجريدة PDF


    اخبار مهمة

     The Austrian Example

     How the old lady Will treat the wrinkles of Refugees in her face ?

    Terrorism… Hitler of 21 century !!


    استبيان قراءة الصحف لـ (ims) لا يُصلح للنشر .. نقابة الصحفيين العراقيين تشخرُ على وسادة (ims) الدنماركية !!


    قراءات في كواليس / تسريبات من واشنطن بلِسان عراقي: داعش خالدٌ أبداً اذا لم تسمحوا لنا بتقسيم البلاد وأنتم بانتظار حروب أهلية جديدة !!


    قراءات في كواليس / information for Yahoo and Google: there is a mouse digging in our electronic house !!


    قراءات في كواليس / يامراجع الدين في النجف: عرّقي الحوزة !!


    قروض القطاع الصناعي في الديوانية.. فخٌ لأصطياد المُغفلين !!


    السياسة ومافيات الفساد في العراق.. تأخذُ " سيلفي" في مدرسة الكوثر الابتدائية !!


     في بيان لتجمع رؤوساء تحرير الصحف المستقلة : صحفنا تحتضر والحكومة لا تستجيب لمناشداتنا


    دخان العراق الأبيض يخرجُ من مدخنة الخشلوك والفاتيكان


    العراق اليوم .. من مقبرة شهداء الجيش العراقي في مدينة المفرق الأردنية (العراق اليوم) تشارك في مراسيم التشييع المهيب للفريق أول الركن الراحل عبدالجبار شنشل


    العراق اليوم في ضيافة الشاعر عبدالرزاق عبدالواحد.. العراق .. قبل أن نمضي


    رحيل أدولفو سواريث، رئيس الحكومة الاسبانية الاسبق: الدروس والعبر في الديمقراطية بعد أربعة عقود من انطلاقتها


    كاتب عراقي يُشخّص " داء البرمكة النفطي" عند المالكي في تعامله مع الاردن


    اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد


    أمّا هدف او نجف المجلس الأعلى " يشوت" المصوّتين بـ "نعم" على 38 خارج ملعبه النيابي!


    كتاب المقال

    الحكمة العشوائية

    الحاسـد يرى زوال نعمتك نعمة عليه. ‏

    التقويم الهجري
    الاربعاء
    25
    ذو الحجة
    1437 للهجرة

    القائمة البريدية

     

    الصفحة الأولى | الأخبار |دليل المواقع | سجل الزوار | راسلنــا


    powerd by arab portal 2.2 ثيم العراق اليوم