خريطة الموقع  


 
 
 
أقسام الاخبار

المواضيع الافضل

المواضيع الأكثر زيارة

  • حزب الدعوة الإسلامية يُعاني الزهايمر
  • مركز الاخصاب والوراثة واطفال الانابيب بأشراف د. اطياف حسن محمد اول طبيبة في اقليم كوردستان تنشئ مركز للاخصاب واطفال الانابيب
  • السقوط في فخ (براءة المسلمين)
  • مصرف النهرين الإسلامي: اشتري بيتاً ونحنُ سنساهمُ بـ (100) مليون !!
  • عيادة باربي للتجميل والليزر الدكتورة واخصائية التجميل والليزر رفيف الياسري في ضيافة صحيفتنا
  • العيادة التخصصية لعلاج العقم بأشراف الدكتورة بان عزيز جاسم المعموري اخصائية نسائية والتوليد والعقم واطفال الانابيب وعضو جمعية الشرق الاوسط للخصوبةMEFS مركز متطور مجهز بمختبر للتحلايلات الطبية وجهازي سونار عادي ورباعي الابعاد
  • محافظة بغداد تدعو متضرري الإمطار الدفعة الأولى ممن ظهرت أسمائهم إلى مراجعة الوحدات الإدارية لتسلم صكوكهم
  • آليات احتساب الشهادة الدراسية الأعلى
  • اهمية الزراعة في البيوت المحمية
  • اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد
  • المواضيع الأكثر تعليقا

  • المقص في ماليزيا عبطان ومسعود يحاولان قصّ أشجار الحظر الكروي
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز
  • تيم حسن.. “الصقر شاهين”
  • تويوتــا تطلق السيـــارة الأكفأ في استهلاك الوقود
  • رانيا يوسف تتبرَّأ من "ريكلام" والمنتج يقاضيها
  • السفارة العراقية في دمشق ترعى الطلبة الجامعيين
  • النزاهة: اندلاع الحرائق في بعض المؤسسات والوزارات مفتعلة و(تشير الشكوك) !!
  • التربية: هناك تسهيلات لعملية تصحيح الدفاتر الامتحانية لطلبة السادس الإعدادي
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • شبر : علاوي والمالكي سيعرضون انفسهم للمساءلة القانونية لانهم سبب التلكؤ في العملية السياسية

  • أهم الاخبار

    الارشيف السابق
    الارشيف السابق

    تسجيل الدخول


    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك

    المتواجدون حالياً
    المتواجدون حالياً :8
    من الضيوف : 8
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 47583295
    عدد الزيارات اليوم : 14336
    أكثر عدد زيارات كان : 70653
    في تاريخ : 26 /12 /2016

    عدد زيارات الموقع السابق : 305861



         
     


    جريدة العراق اليوم » الأخبار » الاولى



    داعش.. عصا موسى الامريكية !!
    العراق اليوم/ خاص
    لماذا قررت واشنطن فجأة أن تقوم بإرسال قوّات برّية الى العراق ؟ نذهب الى عضو مجلس النواب عن ائتلاف دولة القانون - محمد سعدون الصيهود، والذي قدّم لنا إجابة، خاضت مقدمتها في بحر التفسير أو التأويل.. هذا راجعٌ لتقييمك عزيزنا القارىء: " إنّ اصرار الامريكان على ارسال قوات برّية أو خاصة الى العراق، بذريعة قتال داعش، هو نتاجٌ لفشل سيناريوهاتهم السابقة، الرامية الى التقسيم، وفرضه كواقع حال"،
    ويُعلّب الصيهود مُسبقاً، مواقف الفرقاء في علبتين.. أحزاب وطنية ولا وطنية، استناداً على قبولِ أو رفض أصرار واشنطن على التواجد البرّي في البلاد: " إنّ الكتل السياسية الوطنية، وابناء الشعب يرفضون رفضاً قاطعاً، دخول قوّات امريكية الى الأراضي العراقية، وتحت أي مسمى كان، حتى اذا وافقت الحكومة العراقية على ذلك" ، وعن معنى عودة القوات الامريكية للتخييم في البلاد، أختار الصيهود في حديثهِ معنا، هذا المعنى: " إنّ ادخال قوّات أجنبية.. سواءٌ أكانت برّية أو خاصة ..هذا يعني غزو العراق ثانياً ، وبالتالي سوف لن يقف العراقيون مكتوفي الأيدي امام الاحتلال الجديد "، وعن الحجة الأمريكية.. أنها تودُ مجابهة داعش، فإن الصيهود أعتبر الحجة شبيهة بعصا موسى ( ولي فيها مآربُ أخرى)- بحسب ماسنقرأ : " إنّ ذريعة الامريكان بمقاتلة داعش، ما هي إلّا محاولة فاشلةً وكاذبة ،للالتفاف على السيادة الوطنية .. على أعتبار إن داعش الإرهابية، هي أداةٌ تنفيذية للمشروع الصهيو امريكي ، بدليل إن التحالف الذي شكّلتهُ امريكا منذُ أكثر من عام لقتال داعش، لم يحقق شيئاً ملموساً على الأرض، بل بالعكس، شهدنا إن داعش الإرهابية، تُدعم وتموّل وتُسلّح، وتتمدد وتتدفق" ، وزاد الصيهود بصيغة التساؤل.. ربّما كي يُثبت هزلية الحجة الأمريكية : " اذا كانت امريكا جادة في القضاء على داعش أو على قادتها حسبما يزعمون، اذاً أين كان الـ /300/ مستشار امريكي في قاعدة عين الأسد حينما احتُلت الأنبار ؟ "، وكرر الصيهود في نهاية حديثه، ما دأب عليه في معظم التصريحات التي تخص تواجد قوات برّية أجنبية، لمساندة البلاد ضد التنظيم : " إنّ العراق ليس بحاجة الى تواجد أي قوات أجنبية برّية أو خاصة على أراضيه، وإن لدينا من الرجال ما يكفي لمواجهة داعش الإرهابي والقضاء عليه ، وقد أثبتنا ذلك من خلال الانتصارات التي حققناها في آمرلي وجرف النصر وديالى وصلاح الدين، ومناطق حزام بغداد والأنبار ".





    المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     
         
    الافتتاحيات

    الجريدة PDF


    اخبار مهمة

     The Austrian Example

     How the old lady Will treat the wrinkles of Refugees in her face ?

    Terrorism… Hitler of 21 century !!


    استبيان قراءة الصحف لـ (ims) لا يُصلح للنشر .. نقابة الصحفيين العراقيين تشخرُ على وسادة (ims) الدنماركية !!


    قراءات في كواليس / تسريبات من واشنطن بلِسان عراقي: داعش خالدٌ أبداً اذا لم تسمحوا لنا بتقسيم البلاد وأنتم بانتظار حروب أهلية جديدة !!


    قراءات في كواليس / information for Yahoo and Google: there is a mouse digging in our electronic house !!


    قراءات في كواليس / يامراجع الدين في النجف: عرّقي الحوزة !!


    قروض القطاع الصناعي في الديوانية.. فخٌ لأصطياد المُغفلين !!


    السياسة ومافيات الفساد في العراق.. تأخذُ " سيلفي" في مدرسة الكوثر الابتدائية !!


     في بيان لتجمع رؤوساء تحرير الصحف المستقلة : صحفنا تحتضر والحكومة لا تستجيب لمناشداتنا


    دخان العراق الأبيض يخرجُ من مدخنة الخشلوك والفاتيكان


    العراق اليوم .. من مقبرة شهداء الجيش العراقي في مدينة المفرق الأردنية (العراق اليوم) تشارك في مراسيم التشييع المهيب للفريق أول الركن الراحل عبدالجبار شنشل


    العراق اليوم في ضيافة الشاعر عبدالرزاق عبدالواحد.. العراق .. قبل أن نمضي


    رحيل أدولفو سواريث، رئيس الحكومة الاسبانية الاسبق: الدروس والعبر في الديمقراطية بعد أربعة عقود من انطلاقتها


    كاتب عراقي يُشخّص " داء البرمكة النفطي" عند المالكي في تعامله مع الاردن


    اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد


    أمّا هدف او نجف المجلس الأعلى " يشوت" المصوّتين بـ "نعم" على 38 خارج ملعبه النيابي!


    كتاب المقال

    الحكمة العشوائية

    في التجَاربِ عِلمٌ مُسْتَأنَفٌ. ‏

    التقويم الهجري
    الاربعاء
    8
    محرم
    1440 للهجرة

    القائمة البريدية

     

    الصفحة الأولى | الأخبار |دليل المواقع | سجل الزوار | راسلنــا


    Copyright © 2012 جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم