خريطة الموقع  


 
 
 
أقسام الاخبار

المواضيع الافضل

المواضيع الأكثر زيارة

  • السقوط في فخ (براءة المسلمين)
  • مركز الاخصاب والوراثة واطفال الانابيب بأشراف د. اطياف حسن محمد اول طبيبة في اقليم كوردستان تنشئ مركز للاخصاب واطفال الانابيب
  • محافظة بغداد تدعو متضرري الإمطار الدفعة الأولى ممن ظهرت أسمائهم إلى مراجعة الوحدات الإدارية لتسلم صكوكهم
  • عيادة باربي للتجميل والليزر الدكتورة واخصائية التجميل والليزر رفيف الياسري في ضيافة صحيفتنا
  • العيادة التخصصية لعلاج العقم بأشراف الدكتورة بان عزيز جاسم المعموري اخصائية نسائية والتوليد والعقم واطفال الانابيب وعضو جمعية الشرق الاوسط للخصوبةMEFS مركز متطور مجهز بمختبر للتحلايلات الطبية وجهازي سونار عادي ورباعي الابعاد
  • اهمية الزراعة في البيوت المحمية
  • اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز
  • ظاهرة تثير اختلاف الآراء «الملابس والقصات الغريبة» بين تقليد الغرب ومواكبة صرعات الموضة
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • المواضيع الأكثر تعليقا

  • التحالف الوطني :الضغوط الامريكية لتمديد بقاءها ليس على جميع الكتل وانما البعض هم من يريدون بقاء ال
  • شبر : علاوي والمالكي سيعرضون انفسهم للمساءلة القانونية لانهم سبب التلكؤ في العملية السياسية
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • التربية: هناك تسهيلات لعملية تصحيح الدفاتر الامتحانية لطلبة السادس الإعدادي
  • النزاهة: اندلاع الحرائق في بعض المؤسسات والوزارات مفتعلة و(تشير الشكوك) !!
  • السفارة العراقية في دمشق ترعى الطلبة الجامعيين
  • رانيا يوسف تتبرَّأ من "ريكلام" والمنتج يقاضيها
  • تويوتــا تطلق السيـــارة الأكفأ في استهلاك الوقود
  • تيم حسن.. “الصقر شاهين”
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز

  • أهم الاخبار
  • تشخيص اقتصادي: بيع عقارات الدولة.. فسادٌ في فساد
  • صمت المرجعية.. قرصةُ أذن للحكومة الأسبوع المقبل.. العفو العام أمّا في الهدف أو في النجف !!
  • يتركون جبل اُحد عندما يرون مصالح الناس !! سياسيّو العراق .. بدريون في مصالحهم السياسية
  • فالح الخزعلي: سأفضحُكما قريباً .. كتلتان سياسيتان تطعنان الحشد الشعبي نيابياً
  • الأحرار تُخاطبُ سفيريّ واشنطن وبريطانيا: يالكما من وقحين !! الصدر يقررُ إنعاش ملف الإصلاح
  • اجراءات الحكومة في استعادة المُهرّب من الأموال: قزمٌ يُسابقُ عملاق!!
  • حمودي يدعو رئيس الوزراء إلى تفعيل المبادرة الصناعية والنهوض بالمنتج الوطني
  • خلال لقائه السفير الأفغاني في بغداد رواندزي : حريصون على توقيع بروتوكول للتعاون الثقافي بين البلدين
  • تشكيل لجنة لصرف تعويضات ضحايا الإرهاب في المحافظات الساخنة المنجزة معاملاتهم قبل تاريخ 9 /6 /2014 في بغداد
  • الدخيلي يؤكد إلغاء فوائد قروض المصرف الزراعي للمزارعين الموسوقين لمحصولي الحنطة والشلب
  • مذكرة تفاهم بين العراق وإيران لتعزيز التعاون العلمي في المجالات التقنية
  • لأول مرة في وزارة الصحة : تطبيق واعتماد نظام الامتحانات الالكترونية
  • حكومة البصرة تشكو نفاد الأموال وتشكل هيئة عليا لتعظيم إيراداتها المالية
  • السوداني يؤكد الحاجة لإعداد برنامج للمانحين للنهوض بقطاع العمل في العراق
  • النفط تفتتح المرحلة الأولى لمعالجة الغاز المصاحب بطاقة 70 مليون قدم مكعب قياسي
  • مصر : التدخل الدولي في طرابلس يجب ان يكون بقيادة ليبية
  • كندا تعتقد بعدم جدوى الضربات الجوية مع غياب التنسيق على الارض
  • محاولات امريكية اوربية لابعاد روسيا عن الكعكة الليبية
  • هزيمة مدوية لكلينتون في نيوهامشير ونتائج غير متوقعة في اخرى
  • محمد السادس يستجيب لدعوات تغيير مناهج التربية الاسلامية في المغرب

  • الارشيف السابق
    الارشيف السابق

    تسجيل الدخول


    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك

    المتواجدون حالياً
    المتواجدون حالياً :11
    من الضيوف : 11
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 15908016
    عدد الزيارات اليوم : 2536
    أكثر عدد زيارات كان : 34550
    في تاريخ : 19 /04 /2015

    عدد زيارات الموقع السابق : 305861



         
     



    جريدة العراق اليوم » الأخبار » آراء



    علي علي
      لو نظرنا إلى الساحة العراقية وما يدور عليها منذ تأسيس الدولة عام 1921، لتبين واضحا لدينا أن الأطماع والمصالح هي من أولى المغريات التي كانت تجتذب دولا وجهات خارجية إقليمية أو أخريات عبر البحار. ولقد كان للانتداب البريطاني حضور رسمي في النصف الأول من القرن المنصرم، حتى جاءت ثورة الرابع عشر من تموز عام 1958 فانبثقت حكومة ترفض الاحتلال والانتداب والتدخل الأجنبي بأشكاله جميعها.
    التعليقات 0| الزيارات 31 المزيد ..
    صائب خليل
    8 شباط 2016
    يستذكر العراقيون اليوم بألم، عندما جاء دورهم في مذبحة الشركات الأمريكية للشعوب قبل نصف قرن، حيث نشرت أميركا بركاتها على عراق عبد الكريم قاسم عام 1963 ثم طبقته حرفيا بعد سنتين فقط على اندونيسيا سوكارنو ثم بعد بضعة سنين على شيلي ألندي.
    التعليقات 0| الزيارات 38 المزيد ..
    قيس العذاري
    أنقضت مهلة الإصلاحات التي وعد بها العبادي وحكومته بدون نتائج ، وكما يقال “انتهت قبل أن تبدأ” ، وقلت الرواتب أو قلمت من 3 بالمائة إلى 30 بالمائة ، فاستقطع من راتب 900 ألف 240 ألفا ، أي إن نسبة الاستقطاعات 30 بالمائة وليست 3 بالمائة كما أعلن عنه بحزم الإصلاحات ،
    التعليقات 0| الزيارات 41 المزيد ..
    عبد الخالق الفلاح
    إن من النعم التي من الله بها على العراق هو التنوع الديني والمذهبي والقومي الذي حبه  بها  ضمن إطار البلد الواحد أرضا وسماءً وساهم الجميع عبر التاريخ في تشييد حضاراته المتعاقبة ( السومرية والآكدية والبابلية والأشورية والإسلامية الشريفة التي زخرت كلها بالعطاء الحضاري الغزير ) وحمايته والدفاع عن سيادته ،
    التعليقات 0| الزيارات 13 المزيد ..
    علي قاسم الكعبي
    قبل فترة قربيه جدا كان الحديث عن أياد علاوي من المحرمات لا بل من الخطوط الحمراء  التي صرنا كثيرا نسمعها ونرددها ! ،فبمجرد الحديث عنة  فهي بنظر البعض تعد تهمة وخيانة كبرى للوطن والمبادئ والقيم ,
    التعليقات 0| الزيارات 67 المزيد ..
    علي علي
      إن الحديث عن سلبيات الساسة والمسؤولين من قبل الكُتّاب والنقاد، يتراوح عادة بين شدّ وإلحاح يصلُ أحياناً حدّ الانفجار، وبين صمتٍ نسبي، لا يعدُ سكوتاً أو رضا أو خنوع، وهو لايعني أيضاً، إنّ الأقلام قد رُفعت والصحف قد جفّت، أو إن الموضوع، قد اُغلق النقاش فيه،
    التعليقات 0| الزيارات 27 المزيد ..
    عبد الخالق الفلاح
    يعود البعض من اعضاء وموالي حزب البعث في مجلس النواب.. الى الوقوف امام إمرار قانون تجريم هذا الحزب البغيض من جديد، ومن هذا المنطلق، نرى إن على رئيس مجلس النواب، إسكات أصوات الشر، والتي تمثّلُ عائقاً مهماً، امام تطلعات الشعب العراقي.. من خلال تمرير القوانين ومنها ( قانون تجريم حزب البعث ).
    التعليقات 0| الزيارات 29 المزيد ..
    هشام الهبيشان
    كاتب وناشط سياسي-  الأردن
    يُلقي المشهد الليبي اليوم بكل ظلاله المؤلمة، بواقعٍ جديد على الواقع الدولي المضطرب، فيظهرُ الى هذا المشهد الدولي المضطرب، واقع المشهد الليبي بكلّ تجلياته المؤلمة والمأساوية،وخصوصاً في ظل الحديت المتزايد عن احتمالات التدخل الغربي العسكري في ليبيا ،
    التعليقات 0| الزيارات 15 المزيد ..
    فيصل العساف
    كاتب عربي من السعودية
    تقول الخطة العسكرية الصينية: «حاصر وي لتنقذ زاهو»، والروس الذين يحاول الغرب خنقهم من أوكرانيا لكف يدهم عن قضايا الشرق الأوسط، وجدوا أن الحل الأمثل لهم للخروج من جميع أزماتهم يكمن في غزو سورية.
    التعليقات 0| الزيارات 15 المزيد ..
    ظاهر جواد الشمري
    بينما أبحثُ في الأنترنيت، ومواقع التواصل الاجتماعي، أو بين الناس عن أي نقطة ضوء في وسط ظلمتنا المعتمة، والتي تسبب بها سياسيّونا الأبطال، والدكاترة المزورين، وجدتُ شمعة عراقية، أضاءت العتمة بنورها الإنساني..
    التعليقات 0| الزيارات 23 المزيد ..
    حيدر حسين سويري
    ثمّة فجوة بدت واضحةً للعيان، بين قيادات المجلس الأعلى الكِبار، وأقصد بهم من عاصروا الشهيد السيد محمد باقر الحكيم، وأخيه المرحوم السيد عبد العزيز الحكيم، وبين القيادات الشابة، سيّما (تجمع الأمل)، المنضوي تحت مكونات (تيار شهيد المحراب)، وأعني بالقيادات الشابة جميعها، حتى مسؤول تيار شهيد المحراب(السيد عمار الحكيم).
    التعليقات 0| الزيارات 17 المزيد ..
    حازم صاغية
    كاتب عربي من لبنان
    العنوان أعلاه عنوان يتكرّر اليوم بتنويعات مختلفة في الصحافة العربيّة. فالاستعمار أو الإمبرياليّة شرّ مطلق، وعن الشرّ لا ينجم إلاّ الشرّ. أمّا العالم العربيّ فليس ملائكيّاً طاهراً فحسب، بل هو أيضاً موضوع للاستعمار، عديم الإرادة والطاقة حيال خططه الشيطانيّة.
    التعليقات 0| الزيارات 17 المزيد ..


    الصفحات
    1 
    23 > >>


     
         
    الافتتاحيات

    الجريدة PDF


    اخبار مهمة

    قراءات في كواليس / تسريبات من واشنطن بلِسان عراقي: داعش خالدٌ أبداً اذا لم تسمحوا لنا بتقسيم البلاد وأنتم بانتظار حروب أهلية جديدة !!


    قراءات في كواليس / information for Yahoo and Google: there is a mouse digging in our electronic house !!


    قراءات في كواليس / يامراجع الدين في النجف: عرّقي الحوزة !!


    قروض القطاع الصناعي في الديوانية.. فخٌ لأصطياد المُغفلين !!


    السياسة ومافيات الفساد في العراق.. تأخذُ " سيلفي" في مدرسة الكوثر الابتدائية !!


     في بيان لتجمع رؤوساء تحرير الصحف المستقلة : صحفنا تحتضر والحكومة لا تستجيب لمناشداتنا


    دخان العراق الأبيض يخرجُ من مدخنة الخشلوك والفاتيكان


    العراق اليوم .. من مقبرة شهداء الجيش العراقي في مدينة المفرق الأردنية (العراق اليوم) تشارك في مراسيم التشييع المهيب للفريق أول الركن الراحل عبدالجبار شنشل


    العراق اليوم في ضيافة الشاعر عبدالرزاق عبدالواحد.. العراق .. قبل أن نمضي


    رحيل أدولفو سواريث، رئيس الحكومة الاسبانية الاسبق: الدروس والعبر في الديمقراطية بعد أربعة عقود من انطلاقتها


    كاتب عراقي يُشخّص " داء البرمكة النفطي" عند المالكي في تعامله مع الاردن


    اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد


    أمّا هدف او نجف المجلس الأعلى " يشوت" المصوّتين بـ "نعم" على 38 خارج ملعبه النيابي!


    كتاب المقال

    الحكمة العشوائية

    أصعبُ شيء في الحياةِ أنْ يعرفَ الإنْسَانُ نَفْسَه، وأسْهَلُ شيء أنْ يَنصحَ غَيْرَه.

    التقويم الهجري
    السبت
    4
    جمادى الاول
    1437 للهجرة

    القائمة البريدية

     

    الصفحة الأولى | الأخبار |دليل المواقع | سجل الزوار | راسلنــا


    powerd by arab portal 2.2 ثيم العراق اليوم