خريطة الموقع  


     هيفاء وهبي: إليسا مزاجية ولم أصل لمرحلة أحادث فيها مرآتي       أنجيلينا جولي تتعرض للإنتقاد من صديقة براد بيت السابقة       للرمان فوائد لا تحصى ولا تعدّ       اتحاد السلة يستهل موسمه بحفل كبير وبطولة تنشيطية ووزير الشباب يعيد مقره لقاعة الشعب       أقلامنا تقاتلنا نفسيا!!       فن الإصغاء       « اللواكة».. مرض اجتماعي أم إبداعٌ شخصي !؟       مشكلة العزوف عن قراءة الكتاب في العراق/القسم الثالث والاخير       أبو الجعافر الرقمي       مدرب الحدود يشيد بأداء لاعبيه أمام السليمانية ويعتبر الفوز استحقاتقا طبيعيا      
 
أقسام الاخبار

المواضيع الافضل

المواضيع الأكثر زيارة

  • مركز الاخصاب والوراثة واطفال الانابيب بأشراف د. اطياف حسن محمد اول طبيبة في اقليم كوردستان تنشئ مركز للاخصاب واطفال الانابيب
  • السقوط في فخ (براءة المسلمين)
  • محافظة بغداد تدعو متضرري الإمطار الدفعة الأولى ممن ظهرت أسمائهم إلى مراجعة الوحدات الإدارية لتسلم صكوكهم
  • العيادة التخصصية لعلاج العقم بأشراف الدكتورة بان عزيز جاسم المعموري اخصائية نسائية والتوليد والعقم واطفال الانابيب وعضو جمعية الشرق الاوسط للخصوبةMEFS مركز متطور مجهز بمختبر للتحلايلات الطبية وجهازي سونار عادي ورباعي الابعاد
  • عيادة باربي للتجميل والليزر الدكتورة واخصائية التجميل والليزر رفيف الياسري في ضيافة صحيفتنا
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • اهمية الزراعة في البيوت المحمية
  • ظاهرة تثير اختلاف الآراء «الملابس والقصات الغريبة» بين تقليد الغرب ومواكبة صرعات الموضة
  • جامعة بغداد تعلن عن بدء التقديم للدراسات المسائية للعام 2013- 2014
  • المواضيع الأكثر تعليقا

  • التحالف الوطني :الضغوط الامريكية لتمديد بقاءها ليس على جميع الكتل وانما البعض هم من يريدون بقاء ال
  • شبر : علاوي والمالكي سيعرضون انفسهم للمساءلة القانونية لانهم سبب التلكؤ في العملية السياسية
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • التربية: هناك تسهيلات لعملية تصحيح الدفاتر الامتحانية لطلبة السادس الإعدادي
  • النزاهة: اندلاع الحرائق في بعض المؤسسات والوزارات مفتعلة و(تشير الشكوك) !!
  • السفارة العراقية في دمشق ترعى الطلبة الجامعيين
  • رانيا يوسف تتبرَّأ من "ريكلام" والمنتج يقاضيها
  • تويوتــا تطلق السيـــارة الأكفأ في استهلاك الوقود
  • تيم حسن.. “الصقر شاهين”
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز

  • أهم الاخبار
  • هيفاء وهبي: إليسا مزاجية ولم أصل لمرحلة أحادث فيها مرآتي
  • أنجيلينا جولي تتعرض للإنتقاد من صديقة براد بيت السابقة
  • للرمان فوائد لا تحصى ولا تعدّ
  • اتحاد السلة يستهل موسمه بحفل كبير وبطولة تنشيطية ووزير الشباب يعيد مقره لقاعة الشعب
  • أقلامنا تقاتلنا نفسيا!!
  • فن الإصغاء
  • « اللواكة».. مرض اجتماعي أم إبداعٌ شخصي !؟
  • مشكلة العزوف عن قراءة الكتاب في العراق/القسم الثالث والاخير
  • أبو الجعافر الرقمي
  • مدرب الحدود يشيد بأداء لاعبيه أمام السليمانية ويعتبر الفوز استحقاتقا طبيعيا
  • معاقو العراق يرفعون رصيدهم بالدورة الاسيوية الى 12 وساماً
  • قصص مفجعة عن العنف الجنسي والاغتصاب “في جمهورية جنوب السودان”
  • مواجهات بين الحوثيين والقبائل في محافظة إب اليمنية
  • حَلٌ مُؤقت لإيواء النازحين : القُصور والجوامِع
  • ركائز الكاو بوي غرائز
  • ماراثون الغبران في عالم -الجريدية- والفيران
  • داعش تحاصر 700 عائلة إيزيدية في جبل سنجار
  • في تأكيد السرقة الأدبيّة للدكتورعويّد ودحر مغالطاته
  • السياسيون والحكومة وما بينهما
  • محافظ الديوانية يُكرّم دور النشر والإعلاميين المشاركين في معرض الكتاب السنوي الثالث

  • الارشيف السابق
    الارشيف السابق

    تسجيل الدخول


    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك

    المتواجدون حالياً
    المتواجدون حالياً :26
    من الضيوف : 26
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 7801790
    عدد الزيارات اليوم : 5637
    أكثر عدد زيارات كان : 30468
    في تاريخ : 03 /04 /2014

    عدد زيارات الموقع السابق : 305861



         
     


    جريدة العراق اليوم » الأخبار » آراء



    ايفان علي عثمان الزيباري
    مصطلح «اللوكي» أو «اللوكية»، يُطلق على الشخص أو الاشخاص الذين يقولون،عبارات وكلمات غريبة الاطوار، لا تخضع للمنطق، وقانون العقل، تُقال في سبيل تحقيق هدفٍ، أو مجموعة اهداف، أو الحصول على الرعاية والأهتمام والحماية .شخصية اللوكي أو اللوكية،
    التعليقات 0| الزيارات 18 المزيد ..
    رياض سعد المذكوري
    من منا لا يعرف عظمة حضارة بلاد الرافدين، والانجازات العلمية والثقافية والدينية والفكرية التي تحققت على أيدي العراقيين ؛ والتي استفاد منها، العالم البشري بأجمعه ,فمن المعروف – عالمياً – أن بداية الكتابة، كانت في بلاد ما بين النهرين، لدى السومريين ,والكتابة أهم اختراع بشري من دون  منازع، إلّا أنها تبقى بلا قيمة، اذا لم تُقرأ , إذ ان الكتاب، كلامٌ ميتٌ يُبعث عند القراءة، كما يقول جالينوس اليوناني .
    التعليقات 0| الزيارات 11 المزيد ..
    المهندي فتحي الحبّوبي
    ما لا يرقى إليه الشكّ في ما يتعلّق بردّ الدكتور عويّد بعنوان  «الظلم من شيم النفوس فإن..... تجد ذا عفة فلعلة لا يظلم» على مقالي « وللباحثين الأكاديميين نصيبهم من السرقات الأدبيّة»، المنشور بجريدتكم الموقّرة بتاريخ 10/10/2014،
    التعليقات 0| الزيارات 9 المزيد ..
    د.يوسف السعيدي
    الامراض التي تصيب الإنسان، وتؤثر على حركة اعضائه، أو ربّما تجعلهُ فاقداً للسيطرة عليها، أو تمنعها من القيام بوظائفها الطبيعية،هو مرض ( الشلل ) الذي هو من اختصاص الاطباء،وميدان عملهم، ويخضع المريض فيه الى ارشاداتهم، ووصفاتهم الدوائية التي قد تنجح في التغلب عليه، فيشفى كلياً أو جزئياً ,أو تخيب، فيبقى عاجزاً مشلولاًً،
    التعليقات 0| الزيارات 7 المزيد ..
    رياض سعد المذكوري
    من منا لا يعرف عظمة حضارة بلاد الرافدين، والانجازات العلمية والثقافية والدينية والفكرية التي تحققت على أيدي العراقيين ؛ والتي استفاد منها، العالم البشري بأجمعه ,فمن المعروف – عالمياً – أن بداية الكتابة، كانت في بلاد ما بين النهرين، لدى السومريين ,والكتابة أهم اختراع بشري من دون  منازع، إلّا أنها تبقى بلا قيمة،
    التعليقات 0| الزيارات 23 المزيد ..
    يوسف علي خان
    لم يتنبه العالم البشري الى ما تخطط له الامبريالية، والى ما تروم  تنفيذه في منطقة الشرق الاوسط ، فهو ليس التقسيم فقط، كما هو شائع بين السواد الأعظم من الناس، فهي حتى لوراستطاعت تنفيذ ذلك، فهي تعتقد بأن من سيبقون في داخل تلك الاجزاء الصغيرة، سوف يستمرون بإثارة الشغب والمشاكل، ويسببون القلق، ويعيقون ما ترمي اليه من اهداف،
    التعليقات 0| الزيارات 23 المزيد ..
    ظاهر جواد الشمري
    ما نراه من تغيير وتخبط في عقلية بعض الإعلاميين الحاليين من المتحولين، حيث كانوا سابقاً، يمتهنون مهنة ضباط مخابرات في زمن نظام بائد وعفن، طائفي عائلي، يقوده القائد الضرورة، صدام ، ليس مستغرباً، لأن السياسة عاهرة، وتسير خلف من يدفع لها أكثر، وعقلية ،
    التعليقات 0| الزيارات 59 المزيد ..
    احمد الخزاعي
    اندلعت الأزمة السورية مطلع عام 2011 ، تحت شعارات الحرية والإصلاحات، والمطالبة ،بإقامة نظام ديمقراطي عادل، وهذا مطلب قد يحمل في ثناياه، الكثير من المشروعية إذا صدقت النوايا فيه ، وقد وقف ودعم  العالم الغربي، وبعض الدول العربية، والمحيط الإقليمي مع هذه المطالب على الرغم من أغلب هذه الدول العربية التي أيّدت التغيير وطبّلت له،
    التعليقات 0| الزيارات 12 المزيد ..
    ظاهر جواد الشمري
    مع شديد الأسف، يحاول بعض الإعلاميون،أن يبثوا الرعب في نفوس المواطنين، ونقصد منهم الشرفاء، وليس لنا غرض بالإعلام المعادي، وسؤالهم المستمر عن قدرات القوات العراقية، وإمكانياتها في صد داعش من خلال مقالاتهم عبر المواقع الألكترونية،
    التعليقات 0| الزيارات 122 المزيد ..
    يوسف علي خان
    ينجب العراق في كل يومٍ، عبقرياً فذاً، يكبر بين احضان أمه، وينطلق في صباه، داخل مجتمعه ،ومعه موهبته وذكائه، ليبحث عن اجواء وظروف، يمارس فيها موهبته، ويطلق خلالها عبقريته من خلال مسيرة حياته، فإذا به يجد نفسه في صحراء قفراء، ينظر فيها، فلا يجد سوى سراب، فلا شيء يمكن أن يعينه، لإبراز تلك المواهب،
    التعليقات 0| الزيارات 35 المزيد ..
    ايفان علي عثمان الزيباري
    1
    أنا اكره جميع انواع الطيور والعصافير على وجه الكرة الارضية، بأستثناء الغراب، فهو الوحيد من بين كل هذه الكائنات الطائرة الذي يغمرني بالفرح والسعادة والبهجة،
    التعليقات 0| الزيارات 32 المزيد ..
    جودت هوشيار
    jawhoshyar_(at)_yahoo.com
    المفارقة الرئيسية في  الحرب ضد داعش، هي ان الدول التي ساعدت هذا التنظيم الأرهابي في الماضي ،  الى هذا الحد أو ذاك ،  باتت اليوم  تشعر بمدى الخطر الذي يشكلهُ على أمنها وأستقرارها،وهذا ما أشار اليه نائب الرئيس الأميركي، جو بايدن .
    التعليقات 0| الزيارات 32 المزيد ..


    الصفحات
    1 
    23 > >>


     
         
    الافتتاحيات

    الجريدة PDF


    اخبار مهمة

    كتاب المقال

    تصويت
    هل ستؤجل الانتخابات البرلمانية المزمع اجراءها في نيسان 2014؟
    نعم
    لا
    لا اهتم

    نتائج التصويت
    الأرشيف

    الحكمة العشوائية

    تَـزَاوروا ولا تَـجَاوروا. ‏

    التقويم الهجري
    الاربعاء
    27
    ذو الحجة
    1435 للهجرة

    القائمة البريدية

     

    الصفحة الأولى | الأخبار |دليل المواقع | سجل الزوار | راسلنــا


    powerd by arab portal 2.2 ثيم العراق اليوم