خريطة الموقع  


 
 
 
أقسام الاخبار

المواضيع الافضل

المواضيع الأكثر زيارة

  • مركز الاخصاب والوراثة واطفال الانابيب بأشراف د. اطياف حسن محمد اول طبيبة في اقليم كوردستان تنشئ مركز للاخصاب واطفال الانابيب
  • السقوط في فخ (براءة المسلمين)
  • عيادة باربي للتجميل والليزر الدكتورة واخصائية التجميل والليزر رفيف الياسري في ضيافة صحيفتنا
  • محافظة بغداد تدعو متضرري الإمطار الدفعة الأولى ممن ظهرت أسمائهم إلى مراجعة الوحدات الإدارية لتسلم صكوكهم
  • العيادة التخصصية لعلاج العقم بأشراف الدكتورة بان عزيز جاسم المعموري اخصائية نسائية والتوليد والعقم واطفال الانابيب وعضو جمعية الشرق الاوسط للخصوبةMEFS مركز متطور مجهز بمختبر للتحلايلات الطبية وجهازي سونار عادي ورباعي الابعاد
  • مصرف النهرين الإسلامي: اشتري بيتاً ونحنُ سنساهمُ بـ (100) مليون !!
  • اهمية الزراعة في البيوت المحمية
  • اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز
  • ظاهرة تثير اختلاف الآراء «الملابس والقصات الغريبة» بين تقليد الغرب ومواكبة صرعات الموضة
  • المواضيع الأكثر تعليقا

  • العبادي يطلبُ المدد من أوباما : نريدُ مزيداً من رامبو
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز
  • تيم حسن.. “الصقر شاهين”
  • تويوتــا تطلق السيـــارة الأكفأ في استهلاك الوقود
  • رانيا يوسف تتبرَّأ من "ريكلام" والمنتج يقاضيها
  • السفارة العراقية في دمشق ترعى الطلبة الجامعيين
  • النزاهة: اندلاع الحرائق في بعض المؤسسات والوزارات مفتعلة و(تشير الشكوك) !!
  • التربية: هناك تسهيلات لعملية تصحيح الدفاتر الامتحانية لطلبة السادس الإعدادي
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • شبر : علاوي والمالكي سيعرضون انفسهم للمساءلة القانونية لانهم سبب التلكؤ في العملية السياسية

  • أهم الاخبار
  • العبادي يطلبُ المدد من أوباما : نريدُ مزيداً من رامبو
  • رئيس العراق وسوريا وتركيا وإيران يصل بغداد !!
  • “بلاي بوي“ تتحول الى مجلة محجبات !!
  • البنك المركزي صاحب الدعوة .. عشرون مصرفاً خاصاً يلبون دعوة “ شارع الرشيد”
  • وزارتا الصناعة والنفط تبحثان التعاون في مجال توفير الغاز للمشاريع الصناعية
  • لصوصها يسرقون في وضح النهار .. حكومة البصرة تحتفي بمشروع إستراتيجي خارق.. بناء “مول”
  • طهران تُقلّدُ موسكو صولجان الحلّ السوري
  • قانون العفو الذي تمّ نشرهُ خالي البال من الأمور الجوهرية !!
  • 15 مليار دينار لبقية المحافظات .. وزارة العمل : صندوق الإقراض يخصص 340مليون دينار لفرع بابل
  • وزير النقل يبحث مع السفير البريطاني أواصر العمل المشترك
  • التجارة تُجهز مادة الرز المستورد لنازحيّ القيارة وقضاء مخمور
  • وزارتا الصناعة والنفط تبحثان التعاون في مجال توفير الغاز للمشاريع الصناعية
  • ورشة عمل في جامعة بابل عن نظام "المودل" للتعليم الالكتروني
  • الموارد المائية تصل للمراحل الأخيرة من تطهير شط الديوانية
  • لشهر تشرين الأول 2016 .. العيادات الشعبية تجهز عياداتها في بغداد والمحافظات بأدوية الأمراض المزمنة والعامّة
  • للدراسات الإسلامية .. ديوان الوقف الشيعي يشجبُ عدم الاعتراف بنتائج الامتحانات الخارجية
  • الوطنية لها رجالها الشرفاء
  • ربنا أخرجنا من النفق وخلصنا من النفاق
  • هل قال الأرباب كل شيء (القسم الأول)
  • زهرة النيل وتقصير وزارة الموارد المائية

  • الارشيف السابق
    الارشيف السابق

    تسجيل الدخول


    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك

    المتواجدون حالياً
    المتواجدون حالياً :12
    من الضيوف : 12
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 25187085
    عدد الزيارات اليوم : 39701
    أكثر عدد زيارات كان : 68394
    في تاريخ : 01 /11 /2016

    عدد زيارات الموقع السابق : 305861



         
     


    جريدة العراق اليوم » الأخبار » بصمة مثقف



    محمد الحمامصي
    يتضمن كتاب "ديجيتولوجيا: الإنترنت.. اقتصاد المعرفة.. الثورة الصناعية الرابعة.. المستقبل" للباحث د. رامي عبود والصادر عن دار العربي، مجموعة من المقالات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، مسبوقة بمقدمة شارحة ومدخل آخر بعنوان "متلازمة سِيْبَوَيه" يتناول فيه المؤلف إشكالية الاصطلاح التكنولوجي العربي.
    التعليقات 0| الزيارات 439 المزيد ..
    عبدالواحد مفتاح
    لوحة عبدالسلام أزدام، هي امتداد لما يعتمل داخله، يحضر الضوء خلالها كعنصر ممزق بين أسئلة الذات/الوجود/الحياة/الموت، وكعتبة منظاريه للكائن والتاريخ معا.فالضوء هنا، هو ذلك الذي ما دل قليله على كثيره، وما دل ظاهره على باطنه، في التمَاع إشراقي باهر، يَنكتبُ في اللوحة بعناصر غير كلامية، هي نعت مختصر للمعنى، وإعلاء من تحيته للعمق الداخلي المنضوي فيها.
    التعليقات 0| الزيارات 425 المزيد ..
    قاسم ماضي
    وأذان الفجر هو موعد فراقنا، وما بينهما فلا حاجة بنا للزمن، تلك هي الثيمة التي قام عليها الخطأ السردي للمجموعة القصصية "المعبث" للقاص علي الحديثي.يُرغمك منذ ُالمفردة الأولى بالتمسك بمجموعته القصصية وتصبح لصيق كرسي القراءة الذي لم يعد يقترب منه الكثير من الناس في هذه الأيام،
    التعليقات 0| الزيارات 288 المزيد ..
    حاتم جوعيه
    أريجُ الخُلدِ في شهدِي سَأمنحُ للدُّنى وِدِّي
    أشِعُّ َشذا ً وأنوَارًا وَألحانا ً مِنَ الوَجْدِ
    وَإنِّي شاعرٌ حُرٌّ بصوتٍ صادِح ٍ غَردِ
    لأجل ِ السِّلم ِ ثمَّ الحُبِّ وردَ جَنائِني أهدِي
    أمَّتِي تبقى وَفي روحي وفي خَلدِي
    قضايا الشَّعبِ أحضنها وفي الأحشاءِ والكبدِ
    التعليقات 0| الزيارات 154 المزيد ..
    أمينة الساهي
    راعني هبوبك... أيتها الريح
    ما ألذك ..
    أطويني باجنحتك
    حلقي بي فوق السهوب
    لا أخاف السقوط
    فأنا مشدودة إليك
    ...
    التعليقات 0| الزيارات 150 المزيد ..
    جودت هوشيار
    قرأت في عام 1963 – وانا طالب في موسكو – نتائج استطلاع للرأي بين القراء الروس عن أحب كاتب الى قلوبهم. وكم كانت دهشتي عظيمة، عندما تصدر الكاتب الروسي قسطنطين باوستوفسكي القائمة، التي كانت تضم أشهر كتاب روسيا والعالم.
    التعليقات 0| الزيارات 170 المزيد ..
    قيس مجيد المولى
    كانت قوانين نيوتن في الفيزياء وإلى فترة ليست بالبعيدة مثار الإلهام لمعرفة حركة الكون ووجوده، وسرعان ما استطاع فرويد من إشغال تلك المساحة من الإهتمام عبر ما قدمه لدراسة السلوك البشري بعد أن انتشرت المفاهيم السيكولوجية عن حاجات الإنسان ورغباته،
    التعليقات 0| الزيارات 188 المزيد ..
    عمان - يأتي كتاب "التوليد الدلالي للمخرج المؤلف في المسرح المعاصر، جواد الأسدي أنموذجاً"، الصادر حديثا عن الهيئة العربية للمسرح في الشارقة لمؤلفه الدكتور صميم حسب الله ليدرس تجربة المسرحي العراقي الأسدي تقديرا لجهوده الفنية على مستوى العالم.
    التعليقات 0| الزيارات 166 المزيد ..
    أ. فالح الحجية
    الله يزجي خيره لعباده
    فالخير دان والحياة هناء
    والقلب يهفو ان يعيش سعادة
    آمال من سلك الرجا ء رجاء
    وتعانقت سبل المحبة تزدهي
    التعليقات 0| الزيارات 158 المزيد ..
    ناهض الخياط
    ينتقي الشاعر حديثه مع جميلته
    كما ينتقي كلمات قصيدته !
    -----------------
    للقلب بطينان
    فكيف له أن يتسع
    لكل هذا الجمال !
    -----------------
    التعليقات 0| الزيارات 154 المزيد ..
    مُصطفَى عبدُالله
    أضاف شعراء المهجر روافد جديدة إلى الأدب العربي شعره ونثره، وإن كان للشعر منزلته العليا عندهم، كما كانت له المنزلة ذاتها في كل الحضارات في مراحلها الأولى.ولكن فنون النثر أخذت حقها من الاهتمام مع تطور المجتمعات وحاجتها إلى أجناس أدبية تكون أكثر تعبيرًا عن تطورها الاجتماعي والثقافي كفنون المسرح، والخطابة، والقص، والمقال.
    التعليقات 0| الزيارات 207 المزيد ..
    قيس مجيد المولى
    مع بداية قراءتي عند الفجر لما ملقى أمامي على المنضدة فقد قرأت الحركة الرابعة التي تتناول النار في (لتل جندنج) وهي غنائيات كتبها إليوت ووصفه للحمامة في هبوطها الهواء وبالتأكيد فإن إليوت عبر عن اتجاهاته الدينية ورؤيا الآخرة التي وقودها الناس والحجارة،
    التعليقات 0| الزيارات 231 المزيد ..


    الصفحات
    1 
    23 > >>


     
         
    الافتتاحيات

    الجريدة PDF


    اخبار مهمة

     The Austrian Example

     How the old lady Will treat the wrinkles of Refugees in her face ?

    Terrorism… Hitler of 21 century !!


    استبيان قراءة الصحف لـ (ims) لا يُصلح للنشر .. نقابة الصحفيين العراقيين تشخرُ على وسادة (ims) الدنماركية !!


    قراءات في كواليس / تسريبات من واشنطن بلِسان عراقي: داعش خالدٌ أبداً اذا لم تسمحوا لنا بتقسيم البلاد وأنتم بانتظار حروب أهلية جديدة !!


    قراءات في كواليس / information for Yahoo and Google: there is a mouse digging in our electronic house !!


    قراءات في كواليس / يامراجع الدين في النجف: عرّقي الحوزة !!


    قروض القطاع الصناعي في الديوانية.. فخٌ لأصطياد المُغفلين !!


    السياسة ومافيات الفساد في العراق.. تأخذُ " سيلفي" في مدرسة الكوثر الابتدائية !!


     في بيان لتجمع رؤوساء تحرير الصحف المستقلة : صحفنا تحتضر والحكومة لا تستجيب لمناشداتنا


    دخان العراق الأبيض يخرجُ من مدخنة الخشلوك والفاتيكان


    العراق اليوم .. من مقبرة شهداء الجيش العراقي في مدينة المفرق الأردنية (العراق اليوم) تشارك في مراسيم التشييع المهيب للفريق أول الركن الراحل عبدالجبار شنشل


    العراق اليوم في ضيافة الشاعر عبدالرزاق عبدالواحد.. العراق .. قبل أن نمضي


    رحيل أدولفو سواريث، رئيس الحكومة الاسبانية الاسبق: الدروس والعبر في الديمقراطية بعد أربعة عقود من انطلاقتها


    كاتب عراقي يُشخّص " داء البرمكة النفطي" عند المالكي في تعامله مع الاردن


    اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد


    أمّا هدف او نجف المجلس الأعلى " يشوت" المصوّتين بـ "نعم" على 38 خارج ملعبه النيابي!


    كتاب المقال

    الحكمة العشوائية

    لست بحاجة لمن يسمعك .. بل لمن يصغي لما تقول..

    التقويم الهجري
    الاحد
    11
    ربيع الاول
    1438 للهجرة

    القائمة البريدية

     

    الصفحة الأولى | الأخبار |دليل المواقع | سجل الزوار | راسلنــا


    powerd by arab portal 2.2 ثيم العراق اليوم