خريطة الموقع  


 
 
 
أقسام الاخبار

المواضيع الافضل

المواضيع الأكثر زيارة

  • السقوط في فخ (براءة المسلمين)
  • مركز الاخصاب والوراثة واطفال الانابيب بأشراف د. اطياف حسن محمد اول طبيبة في اقليم كوردستان تنشئ مركز للاخصاب واطفال الانابيب
  • محافظة بغداد تدعو متضرري الإمطار الدفعة الأولى ممن ظهرت أسمائهم إلى مراجعة الوحدات الإدارية لتسلم صكوكهم
  • عيادة باربي للتجميل والليزر الدكتورة واخصائية التجميل والليزر رفيف الياسري في ضيافة صحيفتنا
  • العيادة التخصصية لعلاج العقم بأشراف الدكتورة بان عزيز جاسم المعموري اخصائية نسائية والتوليد والعقم واطفال الانابيب وعضو جمعية الشرق الاوسط للخصوبةMEFS مركز متطور مجهز بمختبر للتحلايلات الطبية وجهازي سونار عادي ورباعي الابعاد
  • اهمية الزراعة في البيوت المحمية
  • اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز
  • ظاهرة تثير اختلاف الآراء «الملابس والقصات الغريبة» بين تقليد الغرب ومواكبة صرعات الموضة
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • المواضيع الأكثر تعليقا

  • التحالف الوطني :الضغوط الامريكية لتمديد بقاءها ليس على جميع الكتل وانما البعض هم من يريدون بقاء ال
  • شبر : علاوي والمالكي سيعرضون انفسهم للمساءلة القانونية لانهم سبب التلكؤ في العملية السياسية
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • التربية: هناك تسهيلات لعملية تصحيح الدفاتر الامتحانية لطلبة السادس الإعدادي
  • النزاهة: اندلاع الحرائق في بعض المؤسسات والوزارات مفتعلة و(تشير الشكوك) !!
  • السفارة العراقية في دمشق ترعى الطلبة الجامعيين
  • رانيا يوسف تتبرَّأ من "ريكلام" والمنتج يقاضيها
  • تويوتــا تطلق السيـــارة الأكفأ في استهلاك الوقود
  • تيم حسن.. “الصقر شاهين”
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز

  • أهم الاخبار
  • لأنّهُ خارج سُلطات العراق الرسمي الحشد الوطني مرفوض
  • سور بغداد طائفي و"خندق مسعود البارزاني".. شريف عفيف !!
  • البدريون يخاطبون العراقيين في المناطق الساخنة: قولوا كلمة حق عن الحشد
  • لكي يحيا الابناء .. لا بدّ أن تموت الأم الخمرةُ أمّ المعاصي والمحاصصة أمّ المصائب
  • جامعة أهل البيت تنال الرتبة (12) من بين الجامعات والكليات العراقية الحكومية والأهلية
  • طحين البطاقة التموينية صالحٌ لغير البشر!!
  • "المجمع الفقهي".. يُصيب لِسان ائتلاف علاوي بـ (الشيزوفرينيا)
  • إصلاحات العبادي "ماسخة" الطعم ملح التكنوقراط مفقود
  • انطلاق فعاليات اختبار النخبة المركزي السنوي الثامن لحفظ وتلاوة القرآن الكريم
  • السوداني: لدينا خطة لإصلاح نظام البطاقة التموينية ولا اتفاق مع البنك الدولي لالغائها
  • أوقاف المنطقة الجنوبية تلتقي القنصل المصري وتستقبل رئيس لجنة النزاهة في مجلس محافظة البصرة
  • بلديـة البصرة تعلن توزيع 640 قطعة أرض سكنيــة
  • زيادة التعرفة الجمركية تحرم مجلس محافظة البصرة من إيرادات مالية
  • جامعة أهل البيت تنال الرتبة (12) من بين الجامعات والكليات العراقية الحكومية والأهلية
  • الشركة العامة للفحص والتأهيل الهندسي توقعُ عقداً مع التنمية الصناعية
  • لتقليل النفقات من خزينة الدولة على المحكومين.. حرب : على اللجنة القانونية دراسة إمكانية وضع حكم خاص بالعفو لمن يدفع مبلغا مالي
  • عباس يؤكد دعمه الكامل "للهبة الشعبية السلمية”
  • وزراء للسعادة والتسامح والمستقبل في الإمارات كلهم من الشباب
  • ارجاء انتخاب رئيس للبنان للمرة 35
  • محادثات متعثرة للوصول الى سلام في اليمن

  • الارشيف السابق
    الارشيف السابق

    تسجيل الدخول


    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك

    المتواجدون حالياً
    المتواجدون حالياً :11
    من الضيوف : 11
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 15875413
    عدد الزيارات اليوم : 12393
    أكثر عدد زيارات كان : 34550
    في تاريخ : 19 /04 /2015

    عدد زيارات الموقع السابق : 305861



         
     



    جريدة العراق اليوم » الأخبار » بصمة مثقف



    محمد الحمامصي
    اعلن عن القائمة القصيرة للروايات المرشّحة لنيل الجائزة العالمية للرواية العربية 2016، والتي ترعاها "مؤسسة جائزة بوكر" في لندن، بينما تقوم"هيئة أبو ظبي للسياحة والثقافة" في الإمارات العربية المتحدة بدعمها ماليًا.واشتملت القائمة على ست روايات كالآتي:
    التعليقات 0| الزيارات 23 المزيد ..
    شوقي مسلماني
    وقالَ بلسانِ الجعجعة وهي لسان الرحى: "لا تهرفْ بما لا تعرف! (والهَرَفُ هو الإطناب في المدح، والمثَل يُضرَب لمن يتعدّى الحدود في مدحِ الشيء قبلَ تمام معرفتِه) إنَّ شرَّ أيّام الديك يومَ تُغسل رجلاه! (ويكون ذلك بعدَ الذبح والتهيئة للطبخ).
    التعليقات 0| الزيارات 17 المزيد ..
    حيدر حسين سويري
    ضاق قلبي وإنعَزَلْ
    لم يَعُدْ بعدُ أَمَلْ
    هل تراني في عَلَلْ
    أيها الشاخصُ تنظر من بعيدْ
    أيُفيدْ؟
    أن تراني من جديدْ
    عاطلاً دون عَمَلْ؟
    ....................
    التعليقات 0| الزيارات 14 المزيد ..
    ميسون نعيم الرومي
    راح اولـيــدچ يــــم عـَـبـّاس*
    چـَـم شـاب الـراح اوهـالـشـاب
    اتـحـَـزْمـَـن كـلـْچـَـن لـلخـَـضراء
    جـَـرح اوهـالـيـنـزف مـاطاب
    گـَـلـْب الـمـَـصيـوب ابـنـشـّاب
    يـتـْـچـَـوَّه اچـمـالـَـه ابـعـطاب ؟
    التعليقات 0| الزيارات 13 المزيد ..
    عيد اسطفانوس
    تبادل حديثا مقتضبا مع الشرطي اثناء استلام الاغراض الشخصية من قسم الامانات ثم توجه الى ركن الغرفة خلف ستارة متهالكه وخلع الافرول الازرق(الميرى)  وارتدى ملابسه  المدنية القديمة ،
    التعليقات 0| الزيارات 11 المزيد ..
    كريم عبدالله هاشم
    شعر أبو سعيد بالخوف والأرتياب حين رأى الدبابة الأمريكية تقطع الشارع بالعرض ، وقد جثت ممتدة كالغول بهيكلها الصلد الكبير المسور بالحديد والشباك والقضبان . . .
    وقد كانت متمددة كسلحفاة جبارة ،
    التعليقات 0| الزيارات 26 المزيد ..
    زيد الحلي
    ظاهرة الاستجداء، سلبية وخطرة، وتمثل مرضا عضالا أصاب جسد الوطن. لقد بتنا نحلم باختفاء هذه الظاهرة وهذا الوباء من مجتمعنا.
    سمعتُ طرقا خفيفاً على باب مكتبي، ثم زاد الطرق وعلا الصوت.
    التعليقات 0| الزيارات 26 المزيد ..
    اسراء البيرماني
    مرحى بفصِ اللؤلؤ العاجي
    بالعينين اللامعتين
    بالوجه القمري الابيض
    بحكاية الليل الممتعة و سهراته الباردة
    حين يكون دفئ احضاننا مذهلاً
    مرحى جنى فاكهة الجنّات العليا
    التعليقات 0| الزيارات 15 المزيد ..
    هديل كبة
    حياتـــــــــــي ثلاثــة أغاني فــــرح
    ، وعتــب ،ورحيــــل
    حَــــصيلة ذكــرياتي معـــهُ
    الأولى رقصتُ عليهـا فرحــاً
    بـــــــهِ
    والثـانية تُصـفق لـها جروحي
    التعليقات 0| الزيارات 18 المزيد ..
    د. عدنان الظاهر
    ما العيدُ
    وما الإفطارُ وما حَجُّ بيوتِ حرامِ ؟
    تلكمْ أسماءٌ وسماءٌ ملساءُ
    وتراتيلُ صلاةٍ صمّاءِ
    فيها النجمُ الساطعُ أرمدُ مثقوبُ الأذانِ
    عيدٌ عَبْدٌ مرَّ ومرّتْ أعيادُ
    ترفلُ بالسرمدِ والأسودِ حيناً
    التعليقات 0| الزيارات 11 المزيد ..
    نبيل عودة
    هل يمكن أن يتفاهم أعظم فيلسوف عرفته البشرية مع حمار؟!
    صحيح أن الحمار غير عاقل مثل الفيلسوف، ولا يملك نفس ذكائه وبعد نظره وقدراته على إرباك عقول الناس.والسؤال الذي فرض نفسه على طلاب الفلسفة: هل يمكن اعتبار الغريزة عند الحمار، كممثل لسائر المخلوقات الشبيهة، نوع من البصيرة، التي سماها أرسطو "العقل المنفعل" مقابل "العقل الفعال" للإنسان؟.
    التعليقات 0| الزيارات 24 المزيد ..
    حميد الحريزي
    وقروا موتاكم ........ 4
    دخل االعم  وجدان للديوان  بادية عليه علامات  الاستياء  والجزع  بشكل واضح  ، القى السلام على الحضور ، واخرج علبة سكائره، مستخرجا  سيكارته  على  عجل  واصابع  يده  ترتجف كم ن يستشعر بردا شديدا ، حتى انه لم ينتبه  الى  اشعالها من جانب الفلتر ، لولا تنبيه الحاج  مردان له .....
    التعليقات 0| الزيارات 22 المزيد ..


    الصفحات
    1 
    23 > >>


     
         
    الافتتاحيات

    الجريدة PDF


    اخبار مهمة

    قراءات في كواليس / تسريبات من واشنطن بلِسان عراقي: داعش خالدٌ أبداً اذا لم تسمحوا لنا بتقسيم البلاد وأنتم بانتظار حروب أهلية جديدة !!


    قراءات في كواليس / information for Yahoo and Google: there is a mouse digging in our electronic house !!


    قراءات في كواليس / يامراجع الدين في النجف: عرّقي الحوزة !!


    قروض القطاع الصناعي في الديوانية.. فخٌ لأصطياد المُغفلين !!


    السياسة ومافيات الفساد في العراق.. تأخذُ " سيلفي" في مدرسة الكوثر الابتدائية !!


     في بيان لتجمع رؤوساء تحرير الصحف المستقلة : صحفنا تحتضر والحكومة لا تستجيب لمناشداتنا


    دخان العراق الأبيض يخرجُ من مدخنة الخشلوك والفاتيكان


    العراق اليوم .. من مقبرة شهداء الجيش العراقي في مدينة المفرق الأردنية (العراق اليوم) تشارك في مراسيم التشييع المهيب للفريق أول الركن الراحل عبدالجبار شنشل


    العراق اليوم في ضيافة الشاعر عبدالرزاق عبدالواحد.. العراق .. قبل أن نمضي


    رحيل أدولفو سواريث، رئيس الحكومة الاسبانية الاسبق: الدروس والعبر في الديمقراطية بعد أربعة عقود من انطلاقتها


    كاتب عراقي يُشخّص " داء البرمكة النفطي" عند المالكي في تعامله مع الاردن


    اغلبهم من دولة القانون .. العراق اليوم تكشف عن اسماء 68 عضواً من النواب المصوّتين على المادة/38/ في قانون التقاعد


    أمّا هدف او نجف المجلس الأعلى " يشوت" المصوّتين بـ "نعم" على 38 خارج ملعبه النيابي!


    كتاب المقال

    الحكمة العشوائية

    إن الحيـاةَ عقيـدةٌ وجهـادٌ. ‏

    التقويم الهجري
    الخميس
    2
    جمادى الاول
    1437 للهجرة

    القائمة البريدية

     

    الصفحة الأولى | الأخبار |دليل المواقع | سجل الزوار | راسلنــا


    powerd by arab portal 2.2 ثيم العراق اليوم