خريطة الموقع  


 
أقسام الاخبار

المواضيع الافضل

المواضيع الأكثر زيارة

  • مركز الاخصاب والوراثة واطفال الانابيب بأشراف د. اطياف حسن محمد اول طبيبة في اقليم كوردستان تنشئ مركز للاخصاب واطفال الانابيب
  • السقوط في فخ (براءة المسلمين)
  • محافظة بغداد تدعو متضرري الإمطار الدفعة الأولى ممن ظهرت أسمائهم إلى مراجعة الوحدات الإدارية لتسلم صكوكهم
  • العيادة التخصصية لعلاج العقم بأشراف الدكتورة بان عزيز جاسم المعموري اخصائية نسائية والتوليد والعقم واطفال الانابيب وعضو جمعية الشرق الاوسط للخصوبةMEFS مركز متطور مجهز بمختبر للتحلايلات الطبية وجهازي سونار عادي ورباعي الابعاد
  • عيادة باربي للتجميل والليزر الدكتورة واخصائية التجميل والليزر رفيف الياسري في ضيافة صحيفتنا
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • اهمية الزراعة في البيوت المحمية
  • ظاهرة تثير اختلاف الآراء «الملابس والقصات الغريبة» بين تقليد الغرب ومواكبة صرعات الموضة
  • جامعة بغداد تعلن عن بدء التقديم للدراسات المسائية للعام 2013- 2014
  • المواضيع الأكثر تعليقا

  • التحالف الوطني :الضغوط الامريكية لتمديد بقاءها ليس على جميع الكتل وانما البعض هم من يريدون بقاء ال
  • شبر : علاوي والمالكي سيعرضون انفسهم للمساءلة القانونية لانهم سبب التلكؤ في العملية السياسية
  • اللجنة المالية تعكف على مراجعة رواتب موظفي الدولة والقطاع العام
  • التربية: هناك تسهيلات لعملية تصحيح الدفاتر الامتحانية لطلبة السادس الإعدادي
  • النزاهة: اندلاع الحرائق في بعض المؤسسات والوزارات مفتعلة و(تشير الشكوك) !!
  • السفارة العراقية في دمشق ترعى الطلبة الجامعيين
  • رانيا يوسف تتبرَّأ من "ريكلام" والمنتج يقاضيها
  • تويوتــا تطلق السيـــارة الأكفأ في استهلاك الوقود
  • تيم حسن.. “الصقر شاهين”
  • هند صبري مصابة بمرض الأيــدز

  • أهم الاخبار
  • مغامرة حسبتها محسوبة
  • مستقبل الأكراد في ظل صعود تنظيم الدولة الإسلامية
  • خطة أمنية لمواجهة الكيا الشعبية
  • كلمات ليست كالكلمات
  • عزرائيل العراقي
  • دروسٌ من الحَرب ضد داعِش
  • رسالة خاصة إلى الرئيس مسعود البارزاني من مواطن إيزيدي
  • (( ان نقدي لمجتمعي نابعٌ من حبي وتقديري له ))
  • لماذا تنجح داعش في حربها الإعلامية ؟
  • المناهج الدراسية وثقافة السلطة
  • ماذا أسميهم؟ حثالة أو زبالة؟
  • الفبركة الإعلامية والتحركات المريبة جزءٌ من دعم الارهاب
  • وزير الكهرباء يبحث مع السفير الكوري الجنوبي سبل دعم الشركات الكورية لقطاع الطاقة في العراق
  • محافظ الديوانية يفتتح محطة ضخ المياه في الشافعية ويلتقي اعضاء هيئة المواكب الحسينية والنائبة هدى سجاد تلتقي وزير التربية
  • يحيى الناصري يترجم 1 محرم : اليوم .. ننتصر على جبروت السيف وسلطة الطغيان والمحافظة تقيم دورة تدريبية لـ 50 مُدرّباً في كرة القدم
  • كلية الآداب في جامعة بغداد تقيم ندوتها العلمية الموسعة حول الإبادة الجماعية في العراق
  • الهيئة العامة لتشغيل مشاريع الري والبزل تؤهل البوابات القاطعة والفرعية على جدول الخاجية والناظم الرئيسي لجدول زكيطية
  • ديوان الوقف الشيعي يصدر بيانا بمناسبة حلول شهر محرم الحرام
  • حالة الطواريء وحظر التجوال في شمال سيناء واغلاق معبر رفح
  • الجيش الاسرائيلي يقتل صبيا فلسطينيا في سلواد

  • الارشيف السابق
    الارشيف السابق

    تسجيل الدخول


    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك

    المتواجدون حالياً
    المتواجدون حالياً :25
    من الضيوف : 25
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 7829896
    عدد الزيارات اليوم : 1357
    أكثر عدد زيارات كان : 30468
    في تاريخ : 03 /04 /2014

    عدد زيارات الموقع السابق : 305861



         
     


    جريدة العراق اليوم » الأخبار » بصمة مثقف



    كريم جبار الناصري
    جاء من غربته في استراليا ليحط على أشجار وطنه ويشم نسيم وعطر الأهل والأصدقاء ويتنفس عبق الأرض التي تركها مذ سنين هو الشاعر حسن النواب الذي ضيفه نادي السرد في اتحاد الأدباء والكتاب في العراق  بجلسة يوم السبت 13-9-2014 دارها الروائي علي حسين عبيد الذي قال :
    التعليقات 0| الزيارات 5 المزيد ..
    جميل الجميل
    هل كان عليَّ
    أن أرُشَّ الطحين على القمح
    كي ينبت مرتين
    أم أحرق الأرض
    التعليقات 0| الزيارات 5 المزيد ..
    حسين علي غالب
    ما هو عمله
    كعادته يخرج جاري من بيته في الوقت المحدد ، يلقي التحية علي وأنا في دكاني والحزن واضح على وجهه وهو مرتدي بذلته السوداء الكئيبة للغاية .
    التعليقات 0| الزيارات 5 المزيد ..
    بلال القيسي -  النرويج
    قبل أن أشَرع في كتابة رأيي بخصوص مجموعة شعرية صدرتْ مؤخرا لشاعرة عراقية عهدتُ على نفسي أن أقرأها مرتين علـّني أجد  فيها ما يجعلني  أدير ظهراً لما كـُتب  لكني وجدت نفسي أفتح ورقة و أفكر ملياً في ما قد أكتبه وكيفية ملائمته لجهد مبدعة شقتْ طريقها بصعوبة وسط عائلة لا تعترف بالمواهب الادبية.شاعرة  مهذبة أزهرتْ وأبدعتْ و أربأت بنفسها عن مخاضات النصوص الإيروتيكية و
    التعليقات 0| الزيارات 49 المزيد ..
    فشل ذريع
    لموسمه الثالث
    هنالك عوامل يجب ان تتوفر في اي برنامج مواهب غنائية لكي يصل صوته الى قلوب وعقول الجماهير هذه العوامل هي التي تحدد نجاح او فشل نوعية هكذا برامج فنية .....ولكن لو تم توظيف
    التعليقات 0| الزيارات 62 المزيد ..
    إبراهيم جوهر/ القدس
    يقف القارئ على غزل عذريّ السمات ويلمس لهفة طاغية بالوصل الذي يلقى صدّا وتمنّعا من معشوقة ظل الشاعر يلاحقها بطيب ألحانه وسموّ معانيه من أولى القصائد حتى آخرها. لقد استفزني هذا العاشق الذي لم ييأس! وكدت أقول: امنح قلبك غيرها لكي لا يظنّوا أنك قاتل نفسك في هواها..يعيدنا الشاعر (فراس حج محمد)
    التعليقات 0| الزيارات 69 المزيد ..
    د. صادق السامرائي
    أقلامنا تشن علينا حربا نفسية شعواء، ولا ترعوي أو تستيقظ من هذا الغثيان الإبداعي السلبي، الذي يطمر الأمل في أوحال اليأس، والتفاؤل في رمال القنوط، ويلقي بالناس في كهوف المخاوف ووديان الرعب ، ويصعقهم بعواصف التضليل والبهتان.
    التعليقات 0| الزيارات 34 المزيد ..
    مادونا عسكر
    إنّ عدم الإصغاء أو عدم القدرة على الإصغاء إلى الآخر، يُعتبر مشكلة قائمة بين البشر، إذ إنّه ومنذ صغرنا لم نعتد الحوار السّليم ولم نتعلّم، بشكل عام، الأسس السّليمة للحوار. والأشخاص الّذين يصغون إلى الآخر هم الّذين يجيدون كيف يسمعون وماذا يريدون أن يسمعوا من الآخر بهدف التّواصل معه بشكل سليم.بشكل عام وخاصّة الشّرقيّين لا يتقنون فنّ الإصغاء أو يصغون بشكل سلبي ممّا يؤدّي إلى توتّر العلاقة مع الآخر بسبب
    التعليقات 0| الزيارات 35 المزيد ..
    حاوره:  تحسين عباس
    عندما احتفى به نادي السرد في الاتحاد العام للأدباء والكتاب وعلى قاعة الجواهري بمناسبة صدور كتابه " لصوص العرب " أصر انه مازال مجربا ، شخصية مثيرة للجدل ، أقدم على طباعة كتابه السيناريو ودفعه الى المكتبات لأسباب عدة من بينها وبحسب قوله انه يريد إعطاء المتلقي فرصة تشكيل النص بعيدا عن سلطة المخرج والمنتج ،
    التعليقات 0| الزيارات 37 المزيد ..
    وليد شموري /الجزائر
    من بدهي القول انّ المسؤولية الحضارية تقتضي ان يلتزم من يتولّى الكتابة في النطاقات الادبية والثقافية بالاخلاق والوعي وادراك حجم المسؤولية الملقاة على عاتقه،بعيدا -وكلّ البعد- عن الانتصار للايديولوجيات الفكرية والذاتية المقيتة،واخص بالذكر هنا كتاب الرواية الجنسية او الايروتيكية كما يحلو للبعض تسميتها ،
    التعليقات 0| الزيارات 56 المزيد ..
    رشاد العرب/ الخليل
    عقدت الندوة الثقافية- الخليل لقاءها الشهري يوم السبت 11-10-2014 في مركز إسعاد الطفولة، ويأتي هذا اللقاء ضمن سلسلة لقاءات الندوة الثقافية الشهرية التي تستهتدف الرقي بالكاتب الفلسطيني، وخصصت هذا اللقاء لتكريم عضو الندوة أ. فراس حج محمد من خلال مناقشة ديوانه "أميرة الوجد".
    التعليقات 0| الزيارات 47 المزيد ..
    عزة الخزرجي
      لئن كانت القصة القصيرة ""أبو ديوان ''نصَا مستقلا بذاته لأنها تكوَن داخل حدودها النصيَة وحدة متكاملة فانَها ودلاليا تظل جزءا من كل فلا يمكن ان ننفذ الى الأعمق دلاليا الا اذا وضعناها في سياق كون القاص السردي وعالمه التخييلي ليشكل المرجع الأول للنفاذ الى بواطنها وتعدَ مجموعة من أقاصيص كامل التميمي على غرار "لا اعتراض "
    التعليقات 0| الزيارات 79 المزيد ..


    الصفحات
    1 
    23 > >>


     
         
    الافتتاحيات

    الجريدة PDF


    اخبار مهمة

    كتاب المقال

    تصويت
    هل ستؤجل الانتخابات البرلمانية المزمع اجراءها في نيسان 2014؟
    نعم
    لا
    لا اهتم

    نتائج التصويت
    الأرشيف

    الحكمة العشوائية

    الحُريةُ لاَ تُوهَبُ لأنَّها ليسَتْ صَدَقَةٌ وإِنَّمَا تُؤخَذُ لأنَّهَا حَقٌّ. ‏

    التقويم الهجري
    الاحد
    2
    محرم
    1436 للهجرة

    القائمة البريدية

     

    الصفحة الأولى | الأخبار |دليل المواقع | سجل الزوار | راسلنــا


    powerd by arab portal 2.2 ثيم العراق اليوم